ثقافة

أسماء الفائزين بجائزة آسيا جبار

تُوّج الثلاثي إنعام بيوض والهاشمي كراش وعبد العزيز عثماني، مساء الثلاثاء بالعاصمة، بجوائز آسيا جبار للرواية في طبعتها الـ 7.

وأقيمت مراسم تسليم الجوائز تحت شعار “أقلام صامدة”، على شرف الكاتبة والمترجمة المخضرمة إنعام بيوض التي نالت جائزة اللغة العربية عن روايتها “هوارية”، فيما حُظي الهاشمي كراش بجائزة اللغة الأمازيغية عن رواية “1954.. تلالي أوسيرم”، بينما عادت جائزة اللغة الفرنسية لعبد العزيز عثماني عن عمله الروائي الموسوم Lune  en miettes.

وكانت القوائم القصيرة للجائزة التي تنظمها المؤسسة الوطنية للاتصال النشر والإشهار، ضمّت 11 نصاً روائياً، خمسة منها باللغة العربية وثلاثة بالأمازيغية وثلاثة أخرى بالفرنسية.

وعرفت دورة 2024، مشاركة 150 رواية منها 86 باللغة العربية، 10 باللغة الأمازيغية و55 باللغة الفرنسية، ليتم الاحتفاظ في القائمة الطويلة بـ 24 رواية بينها 12 باللغة العربية، خمسة بالأمازيغية وسبعة بالفرنسية.

وفي كلمتها بالمناسبة، نوّهت وزيرة الثقافة والفنون، صوريا مولوجي، بالمبدعة “آسيا جبار”، التي شكّلت نموذجاً استثنائياً في علاقاتها مع ثقافتها الوطنية، وحفظت من خلال إبداعها المتراكم قيم وممارسات الجزائر وهي تكتب أدباً رفيعاً للعالم.

كما كشفت أنّ الجزائر وبتوجيه من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تعمل على تأسيس منظومة جوائز تقديرية وتحفيزية قريباً، بما يُثري المشهد الثقافي والأدبي، ويُحفّز التنافسية في مجالات الإبداع الأدبي والفني.

للإشارة، فإن الحفل حضره أعضاء من الحكومة، والهيئات الرسمية للدولة، إضافة إلى ممثلي الشركات الوطنية ونخبة من الأدباء والمثقفين، فضلاً عن المدير العام للمؤسسة الوطنية للاتصال النشر والإشهار، مسعود ألغم، وممثل عن المديرية العامة للاتصال برئاسة الجمهورية.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى