العالم

إسرائيل تعترف بإسقاط إحدى طائراتها

كشف الجيش الإسرائيلي، اليوم السبت، عن إصابة طائرة تابعة لسلاح الجو السبت الماضي بصاروخ مضاد للدبابات أطلقه مقاتلو كتائب القسام الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية حماس، في حين أفادت القناة 13 الإسرائيلية بسقوط مروحية عسكرية في اليوم الأول من عملية “طوفان الأقصى”  التي أطلقتها فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وأضافت القناة الإسرائيلية التي نشرت صور المروحية التي احترقت، أنها كانت تقل عددا من جنود وحدة المظليين للمشاركة في القتال بمستوطنة باري في غلاف غزة عندما استهدفها عناصر القسام بقذيفة “آر.بي.جي”.

وأوضح مراسل الجزيرة أن الطائرة من نوع “ياسعور” وأن هذا التأكيد يأتي في ظل تحفظ وتسريبات في الأوساط الإسرائيلية ومنصات فلسطينية، لافتا -نقلا عن مصادر صحفية عبرية إلى أن الهجوم الذي تعرضت له المروحية الإسرائيلية “ربما دفع قائدها للهبوط اضطراريا، ونجاة من كانوا على متنها، قبل أن تسقط وتلتهمها النيران”.

وكانت منصات فلسطينية نشرت في وقت سابق، عن إعلام إسرائيلي أن المقاومة استهدفت طائرة مروحية إسرائيلية، قبل أن ترد تأكيدات اليوم.

من جهة أخرى، قالت كتائب القسام اليوم إن “مجاها عبروا السياج الفاصل شرق خان يونس وهاجموا العدو ودمروا 3 آليات عسكرية والاشتباك مستمر، ويأتي ذلك ضمن عملية طوفان الأقصى التي تدخل يومها الثامن، في ظل غارات متواصلة يشنها طيران الاحتلال على قطاع غزة منذ السبت الماضي، مخلفا آلاف الشهداء والجرحى بينهم أطفال ونساء، إلى جانب دمار واسع في المباني السكنية والمرافق الحيوية.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى