أخبار هامة

إلحاق المخابرات بمصالح رئاسة الجمهورية

ألحق جهاز المخابرات  برئاسة الجمهورية في قرار إتخده الرئيس بوتفليقة قبل أيام.

وسربت مصادر مطلعة لـ “سبق برس” أن  قرارا تاريخيا ينتظر صدوره رسميا في الجريدة الرسمية في الأيام القادمة، يتضمن إلحاق جهاز المخابرات بمصالح رئاسة الجمهورية بصفة مباشرة.

ويأتي القرار في أعقاب قرارات هامة أصدرها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة تخص سحب عدة صلاحيات من الجهاز وتحويل بعض المصالح الحساسة إلى وصاية قيادة الأركان التي يتولاها الفريق أحمد قايد صالح، بالإضافة إلى حل عدة أجهزة.

وكان الجهاز الذي قاده الفريق محمد مدين المدعو توفيق يتمتع بشبه استقلالية في اتخاذ القرارات بالإضافة إلى توفره على عدة مصالح مستقلة، حتى بات يوصف بأنه أقوى حزب في الجزائر.

ويمكن أن يكون القرار في حال صدوره في الجريدة الرسمية خاتمة لمعركة دارت رحاها بين الرئاسة والمخابرات عشية المرض الذي ألم بالرئيس سنة 2013، والتي أشارت مصادر إعلامية في وقتها أن الجنرال توفيق كان مع خيار إنسحاب الرئيس من الحكم، قبل أن يعود بوتفليقة ويفوز بعهدة رابعة وسحب عدة صلاحيات من جهاز المخابرات تباعا قبل أن يقيل الجنرال توفيق من منصبه في شهر سبتمبر.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى