ولايات

إنجاز مستشفى لعلاج الأورام ببني مسوس

كشف وزير الصحة عبد الحق سايحي، أنه سيتم إنجاز مصلحة الأورام بعد سنتين بمستشفى بني مسوس بالعاصمة.

وأوضح الوزير خلال زيارة عمل وتفقد إلى مستشفى بني مسوس، الثلاثاء، أن مصلحة الأورام التي سيتم استحداثها تعمل على علاج الأورام بالعلاج الكيمياوي واليومي بوسائل ومعدات متطور،  ناهيك عن مصلحة بالعلاج بالأشعة ليصبح المستشفى “مركزا جامعيا بامتياز”.

وفي السياق ذاته، أشرف وزير الصحة، على وضع حيز الخدمة قسم جديد للجراحة بمصلحة الجراحة العامة بالمركز الإستشفائي الجامعي اسعد حساني ببني مسوس بالعاصمة.

وحسب بيان الوزارة، يتوفر هذا القسم الجراحي الجديد على ثلاث قاعات للعمليات الجراحية، مُجهزة بأحدث المعدات الطبية، تشمل مختلف التخصصات الطبية الجراحية.

وطاف الوزير بمختلف أقسامها وأجنحتها، بعدها استمع إلى الشروحات المقدمة من طرف رئيس المصلحة بخصوص نظام العمل وكذا التخصصات الطبية التي توفرها المصلحة.

كما دشّن سايحي، على مستوى مصلحة علم المناعة منصة علم الجينوم للسرطان والتشوهات الخلقية، بمواصفات عصرية.

وتحتوي هذه المنصة على خمس وحدات، وهي “غرفة التسلسل الجيني DNA RNA رقم 01 و رقم 02، وحدة الوراثة الصبغية والخلوية، مراقبة جودة الحمض النووي وغرفة استخراج الأحماض النووية”.

وتمّ تجهيز هذه الوحدات بمعدات طبية جد متطورة، تعمل وفق  نظام متقدم وفعال يتيح معالجة دقيقة وسلسة للعينات، مما يُسهل إجراء اختبارات الكشف عن الأمراض المناعية بشكل أكثر كفاءة ودقة، مما يُسهل للطاقم الطبي على التشخيص المبكر لعلاج هذه الحالات بفعالية.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى