الحدث

الجزائر حققت “أشواطا كبيرة” في مجال تكريس الحق في التعليم

أكد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، عبد المجيد زعلاني، الأربعاء، أن الجزائر حققت “أشواطا كبيرة” في مجال تكريس الحق في التعليم، حيث دأبت منذ استقلالها على إعطائه الأولوية وفق مبدأ تكافؤ الفرص ومجانية التعليم.

وأوضح زعلاني في لقاء نظم بثانوية محمود منتوري بالعاصمة بمناسبة إحياء اليوم العالمي للتعليم الذي تحتفل به الأمم المتحدة هذه السنة تحت شعار “التعلم من أجل سلام دائم”: “لقد حققت الجزائر أشواطا كبيرة في مجال تكريس الحق في التعليم، بحيث دأبت منذ استقلالها على إعطائه الأولوية وفق مبدأ تكافؤ الفرص ومجانية التعليم”، لافتا إلى أن إحياء هذا اليوم “يأتي تنفيذا لمهام المجلس في نشر ثقافة حقوق الإنسان والذي يبدأ من المؤسسات التعليمية.

في ذات السياق، ذكر بشعار الأمم المتحدة في الاحتفال باليوم العالمي للتعليم، مبرزا أن الهدف الأساسي من حقوق الإنسان هو تحقيق الاستقرار والسلم وخلق مناخ للعيش الآمن.

ومن جهته، ذكر المفتش العام لوزارة التربية الوطنية، عبد الرزاق لكحل بأن الجزائر “عملت منذ استقلالها جاهدة ومسخرة لكل الإمكانيات المادية والبشرية لضمان حق التعليم لكل جزائري وجزائرية، كما كرست هذا الحق في كل الدساتير وكرست مجانيته وإلزاميته لكل من بلغ سن 6 سنوات وإلى غاية 16 سنة.

كما أبرز الحرص على “توفير الهياكل والمنشآت اللازمة لتحقيق ذلك وضمان التأطير البشري المختص في شتى المجالات”.

وأشار المتحدث إلى أن الوزارة قامت بتوظيف “أساتذة مختصين في التربية البدينة لمرحلة التعليم الابتدائي واستحداث مديرية عامة تعنى بالنشاطات الثقافية والرياضية” وكذا “تجهيز عدد معتبر من المدارس الإبتدائية بالألواح الإلكترونية ورقمنة العديد من العمليات”.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى