الحدث

“الجزائر كانت ولا تزال مركزا لإشعاع الاسلام في إفريقيا”

قال الأمين العام للمشيخة العامة للصلح في إفريقيا، محمد العربي شايشي، إن الدبلوماسية الدينية الجزائرية تعلق آمالها على المشيخة لما تعيشه المناطق الإفريقية من اضطرابات ونزاعات.

وأضاف شياشي، في كلمة ألقاها اليوم، بالملتقى العلمي الأول تحت شعار “الصلح خير”، أن الجزائر كانت ولا تزال مركزا لإشعاع الاسلام في إفريقيا.

وأشار المتحدث ذاته، أن تأسيس المشيخة في إفريقيا سيرجع بالفائدة على الجزائر لأنها جاءت لنشر ثقافة الصلح بين المجتمعات معتمدة على المخزون الروحي الذي تعتمده الصوفية والزوايا، مشيرا الى أهدافها في مد الجزر وترقية ثقافة الصلح وتحديد طبيعة الخلافات في إفريقيا وايجاد الحلول لها.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى