سياسة

بن واري لـ “سبق برس”: الدستور أقصى ربع الجزائريين وأنا المستهدف بتقييد الترشح

قال الوزير المكلف بالخزينة سابقا، علي بن واري، إن المشروع التمهيدي للدستور “مصبوع باللاشرعية لأن المؤسسات كلها غير شرعية “، واعتبر المتحدث أن إدراج تعديل على المادة 73 يستهدف شخصه لمنعه من الوصول إلى الرئاسة.

و وصف بن واري في تصريح لسبق برس الخطوة على أنها “مناورة جديدة من طرف سلطة غير شرعية تريد ان تعطي لنفسها شرعية جديدة وتحقق توريث الحكم لصالح أعضائها، وترسيم اللغة الأمازيغية يدخل في هذا النطاق.”

واعتبر عضو هيئة التشاور والمتابعة  التي تظم أبرز أحزب وشخصيات المعارضة  أن عدم الإستجابة  لمطلب المعارضة بتأسيس هيئة مستقلة ودائمة تشرف على المسار الإنتخابي من بدايته إلى نهايته يؤكد رغبة السلطة في عدم التفريط بآليات التزوير.

وبخصوص المادة التي قيدت الترشح قال بن واري الذي سبق له إيداع ملف ترشح للرئاسيات الفارطة “إنه ظهر بصفة واضحة ان السلطة الحاكمة تخشي ترشح كل من له إستقلالية عن النظام وبالتالي ادخلت شروط غير شرعية والتي تعكس مشروع الدستور نفسه”.

ويرى بن واري أن هذه الشروط  قد تؤدي إلى إقصاء حوالي 25٪ من سكان الجزائر، مسجلا إعتقاده أن التعديل الذي طرأ على المادة  تستهدف شخصه،  مستدلا برفض  قبول ايداع ملف حزب نداء الوطن من قبل وزارة الداخلية.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى