رياضة

السيناريوهات المُتوقعة بعد إعلان “الفاف” طي صفحة بلماضي

أغلقت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ملف الناخب الوطني جمال بلماضي بشكل نهائي، وتُخطط الآن لتحد آخر مع طاقم فني جديد سيتم تعيينه قريبا، حسب ما أوضح بيان “الفاف” أمس.

وعادت “الفاف” في بيان مُطول نشرته عبر موقعها الإلكتروني، إلى تفاصيل الطلاق بالتراضي مع المدرب جمال بلماضي، قائلة إن الفشل في التأهل إلى الأدوار الإقصائية من كأس أمم إفريقيا الجارية وقائعها بكوت ديفوار لا يُبرر، بالنظر إلى الإمكانيات التي تم توفيرها للمنتخب الوطني.

وتبادرت للإذهان عديد السيناريوهات التي من الممكن تجسيدها على أرض الواقع بعد ذهاب بلماضي، لعل أبرزها الاستعانة بخدمات المدرب الكرواتي – البوسني بتكوفيتش، وهو الذي يُعتبر أقرب خيار لرئيس الفاف وليد صادي.

وقبل الحديث عن الخيارات المُتاحة أمام المكتب الفدرالي، كشف الإعلامي الرياضي رفيق وحيد عن تفاصيل الخلاف الواقع بين بلماضي وصادي، مُؤكدا أن الجدال الحاصل لن يُؤثر على مستقبل الكرة الجزائرية.

“بلماضي أمضى على عقده مع الفاف بجواز سفر فرنسي”

كشف الإعلامي الرياضي رفيق وحيد في اتصال هاتفي مع “سبق برس”، أن الناخب الوطني جمال بلماضي أمضى على عقده مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بجواز سفر أجنبي –فرنسي- دون تحديد الأهداف أو دون الشعور بحرج قائلا إن “العقد يحميه ولا يحمي الفاف”.

وأضاف وحيد أن “بلماضي الذي ادّعى بأن له عقدا معنويا مع الشعب لا يمكن له التخلي عن تعويض مالي قدره 7 ملايين و 280 ألف أورو”، مُشيرا إلى أن “ما يعزز طرحي هذا حرص بلماضي على الإمضاء بهوية غير جزائرية رغم أن إقامته خارج الجزائر -في قطر- كانت كافية لأن تضمن له الحصول على رواتبه بالأورو حتى ولو كان قد أمضى على عقده بالهوية الجزائرية”، حسب المتحدث ذاته.

وتابع: “اختار بلماضي الجواز الفرنسي على الجزائري تحسبا لهذا اليوم، وأقصد اليوم الذي يُمكن له أن يجد نفسه في خلاف مع الاتحادية الجزائرية، حتى يرفع شكوى ضدها إلى الفيفا بصفته فرنسيا وليس جزائريا، ما يدعم حظوظه أكثر حسب اعتقاده على ما يبدو، في كسب المعركة القانونية، كون الفيفا ستنظر إلى الشكوى تخص مدربا أجنبيا عن الاتحادية الجزائرية”.

واعتقد رفيق وحيد “أن مجرد رفض بلماضي فك الارتباط بالتراضي مثلما تنص عليه بنود العقد، على خلاف مساعديه، وغيابه عن الاجتماع الذي كان مقررا الأحد الماضي مع رئيس الاتحادية لإيجاد حل بالتراضي، كاف للجزم بأن الرجل إما أنه كان بصدد الضغط على الفاف للبقاء على أمل كسب ورقة الجماهير من جديد أو أنه كان يحرص على دفع الفاف لإقالته لضمان كامل مستحقاته”.

اتصالات مُكثفة

يُسابق رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم وليد صادي الزمن من أجل تعيين طاقم فني جديد في أقرب وقت ممكن من أجل التحضير في كل أريحية للمواعيد المُقبلة وعلى رأسها تصفيات كأس العالم 2026.

وأجرى صادي عدة اتصالات مع مدربين وعلى رأسهم البوسني وحيد خليلوزيتش، الفرنسيين هرفي رونار وزين الدين زيدان بالإضافة إلى السويسري فلاديمير بتكوفيتش وغيرهم.

وفي هذا الصدد، كشف الإعلامي الرياضي رفيق وحيد، أن “الاتحادية وبعدما أقدمت على طي صفحة جمال بلماضي في انتظار المعركة القانونية بينها وبينه على مستوى الفيفا، فإنها حصلت على عدة اقتراحات، غير أن رئيس الفاف وليد صادي قد وضع معاييرا واضحة لاختيار خليفة بلماضي، وهو يمنح الأولوية للمدرب البوسني – الكرواتي، فلاديمير بيتكوفيتش الذي قاد منتخب سويسرا ما بين 2014 و 2021، وقد فتح باب المفاوضات معه”.

ويرى رفيق وحيد، أن الورقة الثانية التي يُراهن عليها وليد صادي في حال فشل المفاوضات مع المدرب بتكوفيتش، هي المدرب البرتغالي كارلوس كيروش الذي أشرف على عدة منتخبات منها مصر وقطر والبرتغال وخاصة إيران خلال المونديال الأخير وقبلها لفترة طويلة ما بين 2011 و 2019.

“بينما لم يعد البوسني وحيد حاليلوزيتش –يُضيف مُحدثنا- أولوية مقارنة بالمدربين بيتكوفيتش وكيروش، رغم أنه درب المنتخب الوطني من 2011 إلى 2014 وقاده إلى بلوغ الدور الثاني في المونديال بعد أربع مشاركات وحدث ذلك طبعا في البرازيل سنة 2014”.

وأوضح المتحدث ذاته، أن “الفرنسي هرفي رونار تم استبعاده لالتزاماته مع منتخب فرنسا للسيدات، كما هناك أسماء أخرى ضمن قائمة المقترحين ليست أولوية على الأقل في الوقت الحالي، دون الوصول إلى اتفاق مع أي منهم”.

واستبعد الإعلامي الرياضي رفيق وحيد أن يكون لتداعيات ترحيل بلماضي آثارا رياضية أو اقتصادية أو اجتماعية، قائلا إن وليد صادي يحرص على حسم صفقة المدرب الوطني الجديد خلال عشرة أيام على الأكثر، حتى يكون حاضرا في نافذة الفيفا شهر مارس المقبل، وتحديدا خلال الدورة الكروية التي ستجري بالجزائر ما بين 18 و 26 مارس 2024 تجمع منتخبات الجزائر وجنوب إفريقيا وبوليفيا.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى