اقتصاد

العمليات الرقابية لمفتشيات العمل مست أكثر من 3 ملايين عامل

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي،فيصل بن طالب، أنّ التدعيم النوعي الذي تعززت به مصالح مفتشية العمل، سمح بتعزيز تواجدها في الميدان وتسجيل منحى بياني تصاعدي من حيث عدد الزيارات مقارنة بالسنة الماضية.

وأفاد بن طالب،خلال لقائه مع إطارات مفتشية العمل، أنّ عدد الزيارات المنجزة قد إرتفع من 133.007 خلال 9 أشهر الأولى لسنة 2022 إلى 154.732 زيارة خلال نفس الفترة من السنة الجارية، أي بزيادة قدرت بـ 21.725 زيارة بما يعادل 16.3 بالمائة، حيث مسّت هذه الأخيرة 3.157.344 عاملا خلال السنة الجارية.

وأضاف وزير العمل:” إنّ أنشطة الرقابة في كل الميادين المنصوص عليها في تشريع العمل بما فيها محاربة عدم التصريح بالعمال الذي لا تزال جهود القطاع متواصلة بشأنه لضمان تغطية اجتماعية لجميع العمال، حيث مكنت الخرجات الميدانية لمفتشي العمل من التسوية الودية لوضعية 14.035 عاملا اتجاه الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية، خلال الـ 9 أشهر الفارطة من سنة 2023″.

وفي السياق ذاته، أكد وزير المسؤول الأول عن القطاع، أنّ تعزيز وتكريس ثقافة الحوار الاجتماعي داخل المؤسسة، سيكون من خلال مرافقة الشركاء الاجتماعيين، عن طريق التحسيس والتوجيه واستباق حالات النزاعات واستغلال خبرة وتجربة مفتشية العمل في الوقاية من النزاعات الجماعية في العمل.

وحثّ بن طالب، المسؤولين في القطاع، على الإسراع في رقمنة الإجراءات والخدمات التي تقوم بها المفتشية العامة للعمل على المستويين المركزي والمحلي، وكذا مرافقة الشركاء الاجتماعيين في تكييف ومطابقة القوانين الأساسية للمنظمات النقابية مع الأحكام التشريعية والتنظيمية المتضمنة في القانون الجديد المتعلق بممارسة الحق النقابي.

ودعا وزير العمل، إلى مضاعفة الجهود في العمل الرقابي من خلال استهداف أفضل للمجالات والقطاعات التي يجب إيلاؤُها متابعة خاصة بهدف ضمان احترام الحقوق الأساسية للعمال.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى