أخبار هامةسياسة

الفريق قايد صالح يرد على نزار وبتشين

ردّ اليوم، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق قايد صالح، على تراشق أبناء المؤسسة العسكرية الذي يتصدر هذه الأيام المشهد الإعلامي الوطني مذكرا إياهم  بخصال العسكريين ” الذين يعرفون عند الضرورة كيف يضعوا وطنهم فوق كل اعتبار، وينزلوه مقام الشأن العظيم الذي يليق بمقامه الغالي والرفيع  ويقدمونه دون غيره، على كافة الأولويات وعلى جميع المصالح الشخصية والذاتية الأخرى”.

وشدد قايد صالح، في ردّ ضمني على التراشق الحاصل بين نزار وبتشين، على أن  “المصالح الشخصية والذاتية لا يمكنها بأي حال من الأحوال، أن تكون مطية غير بريئة لحجب ما تم تحقيقه في بلادنا من إنجازات في السنوات الأخيرة، وهي حقيقة ملموسة لا ينكرها إلا جاحد”، مطالبا  الأجيال الشابة في كافة مواقعها بأن تتابع أشواطها وتقدر نوايا الأعمال المخلصة والجهود المبذولة من أجلها.

وعبر نائب وزير الدفاع الوطني، عن “بالغ امتنانه” لما تضمنه مشروع تعديل الدستور من “دلالات التبجيل والتقدير والعرفان” في حق الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني، موضحا بأن “دلالات التبجيل والتقدير والعرفان” في حق الجيش الوطني الشعبي ستزيده وكافة أسلاك الأمن الأخرى “عزما”.

و في هذا الصدد، أكد الفريق قايد صالح بأن تعديل الدستور يعد بـ “مثابة اللبنة القوية في بناء المسار الديمقراطي في بلادنا والرؤية المستقبلية الصائبة الرامية إلى تثبيت مقومات الوحدة الوطنية “.

وواصل حديثه في ذات السياق: “إننا نعتبر أنفسنا كعسكريين دروعا للجزائر وحصونا متينة لاستقلالها ورعاة أمناء على سيادتها الوطنية ووحدتها الترابية والشعبية”.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى