الحدث

بلمهدي: القانون الأساسي للإمام سيعالج الكثير من الاختلالات

قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، إن تعليمات الرئيس تبون من أجل النهوض بالقطاع تجسدت في مكاسب عدة، أهمها الإعداد للقانون الأساسي للإمام، والذي يعرف حاليا وتيرة متسارعة، وسيعالج العديد من الاختلالات فور تطبيقه.

وأوضح الوزير بلمهدي، اليوم الخميس، خلال إشرافه على افتتاح أشغال الندوة الوطنية لإطارات الوزارة، بدار الإمام بالمحمدية، أن التأسيس لليوم الوطني للإمام هو” مكسبا حقيقيا” ستتجلى ثماره في السنوات المقبلة، مشيرا إلى أن “الدعم الذي يحظى به اليوم منتسبو مؤسسات القطاع من مساجد ومدارس قرآنية وزوايا، وسيكون عاملا إضافيا لتطوير تلك الهياكل الروحية”.

وأشار وزيرالشؤون الدينية عن وجود مقترح يخص خريطة تكوين تضم إنشاء معاهد جديدة، وهو مشروع موضوع على مستوى الحكومة، مشيرا من جهة أخرى الى “تواصل العمل على مستوى مسجد باريس لتكريس رؤية الجزائر في تأطير الحياة الروحية للجالية بالخارج، والفصل في مسالة التوظيف المحلي وتأطير صلاة التراويح”.

وكشف الوزير عن تنظيم قريبا لملتقى الفقه المالكي وذلك على مستوى ولاية عين الدفلى، إضافة إلى تنظيم أيضا قريبا لملتقى دولي يخص المرشدات الدينيات، حيث أكد في هذا الإطار، أن الحرص يبقى قائما لتأكيد وترسيخ كل ما من شانه الحفاظ على الامن الفكري والروحي للجزائريين”.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى