أخبار هامةسياسة

تعليمة منع النشاط السياسي في بجاية مازالت سارية المفعول

منعت اليوم دائرة أوقاس ببجاية محاضرة للفرع المحلي لحزب العمال الاشتراكي كانت مبرمجة بالمركز الثقافي لنفس البلدية.

وحسب بيان أصدره الفرع المحلي للحزب فإن المحاضرة كانت ستتناول “الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يتخبط فيها البلد”.

وأكد قيادي في الحزب لسبق برس بأن مصالح دائرة أوقاس أخبرتهم بأن القرار تطبيق لتعليمة الوالي الأخيرة القاضية بمنع أي نشاط حزبي أو جمعوي في المرافق الثقافية بولاية بجاية دون أن يكون الرفض كتابيا كما ينص عليه القانون.

وقد ندد الفرع المحلي للحزب بهذا القرار وإعتبره في بيانه “ضد الديمقراطية والمراد منه إقصاء الجماهير الشعبية من النقاش البناء من أجل نشر الوعي بخطورة الوضعية السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلاد.”

و ندد نفس المصدر بالقرار الأخير لوالي بجاية بمنع العمل السياسي في المرافق الثقافية والتي حسبه تهدف إلى منع كل الأنشطة السياسية في الفضاءات العمومية.

وطالب الحزب القوى الحية والجماهير الشعبية للتعبئة ضد ما أسماه” الممارسات القمعية والمطالبة بحرية التعبير كحق ديمقراطي أولي خاصة في هذه الفترة التي تعتبر تراجع عن المكتسبات الاجتماعية.”

بالمقابل علمت سبق برس من مصادر محلية أن الحقوقي علي يحي عبد النور نشط صباح اليوم محاضرة في قاعة السينما ببلدية أقبو بنفس الولاية دون أن يطاله أمر المنع.

تجدر الإشارة أن والي بجاية أصدر تعليمة في 13 سبتمبر الماضي منع بموجبها الأحزاب السياسية والجمعيات من النشاط في الهياكل الثقافية للولاية قبل أن يتراجع في 13 أكتوبر الماضي ويعدل القرار بتعويض المنع بترخيص مسبق من مدير الثقافة للولاية.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى