ولايات

جامعة بجاية …دخول على صفيح ساخن

بدأت ملامح الأزمة تلوح في الأفق بجامعة بجاية، وبالتحديد كلية العلوم الدقيقة نتيجة القرار المتخذ من قبل رئيس الجامعة والمتمثل في نقل الكلية المذكورة أعلاه إلى الملحق الجديد المشيد مؤخرا على مستوى أميزور.

المشكلة المثارة من طرف اساتذة الكلية يتمثل في عدم توافر الكلية الجديدة على التجهيزات الضرورية للطلب، وكذلك عدم اكتمال الأشغال وأنّ الكلية في البداية موجهة للحقوق، إلاّ هذه الأخيرة رفضت ذلك بشكل قاطع.

ورغم الاجتماعات المتكررة من الرئيس مع ممثلي كلية العلوم الدقيقة، إلاّ أنّ ذلك لم يفضي الى نتيجة تذكر، وما يؤكد ذلك هو مقاطعة الاساتذة لدورة الاستدراك، وبرمجتهم أمس لاجراء حركة احتجاجية داخل جامعة تارقة اوزمور.

ضف إلى ذلك المشاكل الجمة التي تعاني منها الجامعة، كوجود قضية مطروحة امام القضاء بين استاذة بكلية العلوم الاجتماعية المدعوة(د.ك) ورئيس الفسم والتي مفادها وجود تحرش جنسي من هذا الأخير، وكذلك غياب الشفافية في مسابقة التوظيف للأساتذة المساعدين قسم (ب) خاصة على مستوى كلية الحقوق.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى