اقتصاد

حماية المستهلك تطرح مبادرة لتغيير صيغة الدعم الاجتماعي

طرحت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك مبادرة اقتصادية، تضم مجموعة من المقترحات لإعادة النظر في صيغة الدعم الموجه للمنتوجات الغذائية.

واقترحت المنظمة، من خلال المبادرة، رفع الدعم المباشر على المنتوجات الغذائية بما فيها الأعلاف وتوجيهها مباشرة للأسر.

وكشف المنسق الوطني لمنظمة حماية المستهلك، فادي تميم، في تصريح لـ “سبق برس”، اليوم الأربعاء، أن المبادرة الاقتصادية التي طرحتها المنظمة، شهدت مشاركة عدد من الفاعلين في المجال الاقتصادي على غرار النقابات وأرباب العمل.

وقال تميم، إن الهدف من المبادرة يبقى “تقديم مقترحات للسلطات لإزالة الاختلالات التي حدثت سابقا”، مؤكدا أنها مجرد “مشروع لإعطاء رأينا لتغيير نوعية الدعم الموجود حاليا”.

وأضاف: “هذه المبادرة تضم جميع الشركاء الاقتصاديين، وهناك مجموعة من خيرة الخبراء لدراستها وتقديمها للسلطات المعنية قريبا”.

وبخصوص ارتفاع أسعار المواد واسعة الاستهلاك، أشار محدثنا، إلى أن “أسعار المواد التي ارتفعت خلال عيد الأضحى ستعرف تراجعا”، مؤكدا أنها “ليست أسعار حقيقية”.

وتابع: “خلال فترة العيد، تكثر الأطباق التقليدية التي تصنع بالخضر واسعة الاستهلاك، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعارها، مثلا اللفت وصل سعره إلى 400 دينار والكوسة بـ 350 دينار، هذا أمر غير مقبول ويجب أن تكون رد فعل المستهلك قوية”.

وطمأن المتحدث ذاته، المواطنين، بأن أسعار هذه المواد “التي ارتفعت فجأة ستنهار بعد العيد وتعود لسعرها الطبيعي”.

وتطرق فادي تميم، إلى الظواهر التي تكثر خلال موسم الاصطياف، على غرار بيع المأكولات على قارعة الطريق واستغلال الشواطئ دون احترام للقانون.

وقال تميم إن وزارة التجارة بمساعدة جمعيات حماية المستهلك تعكف لتنظيم حملة ضد التسممات الغذائية، داعيا المستهلكين إلى عدم شراء المأكولات المعروضة على قارعة الطريق وسط ظروف غير صحية.

وحذّر فاغدي تميم من أن الطريقة العشوائية لعرض المأكولات قد تودي بحياة أسرة بأكملها.

وعرّج المنسق الوطني لمنظمة حماية المستهلك إلى احتيال عدد كبير من الأشخاص على القانون خلال استغلالهم للشواطئ، مشيرا إلى أن القانون يسمح بأصحاب السجلات التجارية بكراء الطاولات والشمسيات في الشواطئ، لكن وفق شروط.

وأضاف: “احتلال الشواطئ على الساعة 6 صباحا ووضع الطاولات والكراسي، وبعدها يصبح المستهلك الذي لا يدفع الثمن مجبرا بالجلوس في الصفوف الخلفية، هذا أمر غير قانوني وغير مقبول”، داعيا السلطات للتدخل لوضع حد لمثل هكذا تصرفات.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى