اقتصاد

خلاف السعودية والإمارات يُنعش أسعار النفط

طفى الخلاف بين السعودية وحليفتها الإمارات حول تمديد اتفاق لإنتاج النفط للسطح، سيما بعد تصريحات وزيري الطاقة في البلدين والمتعلقة باتفاقية منظمة الدول المصدرة للنفط.

وتنص الخطة المطروحة على زيادة إنتاج النفط بمقدار 400 ألف برميل يوميا اعتبارا من شهر أوت إلى غاية ديسمبر 2021، حيث تصل كمية النفط الإضافية المطروحة في السوق بحلول نهاية السنة إلى مليوني برميل في اليوم.

بالمقابل، ترى الإمارات أن الوقت مبكر للموافقة على التمديد حتى نهاية العام المقبل، في حين أبدت رغبتها في إعادة مناقشة مستويات الإنتاج بحلول نهاية الاتفاق الحالي في أفريل 2022.

وأكد وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان في مقابلة تلفزيونية، وجود “توافق” في مجموعة “أوبك +، مستدركا “التوافق قائم وموجود، ما عدا دولة واحدة” في إشارة إلى دولة الإمارات، بالمقابل دعا إلى التعقل للتوصل إلى اتفاق.

وتصر الإمارات على رفع خط الإنتاج الأساسي بمقدار 0,6 مليون برميل يوميا إلى 3,8 ملايين برميل، باعتبار أن النسبة الحالية المحددة (3,17 ملايين) في أكتوبر 2018، لا تعكس طاقتها الإنتاجية الكاملة، بالمقابل أبدى وزير الطاقة السعودي تحفظه عن هذا المطلب، قائلا: “لم أشهد طيلة 34 عاما وأنا أحضر لاجتماعات أوبك طلبا مماثلا لهذا”.

كما برر الطرف السعودي رفض الانصياع لمطالب أبوظبي بحجة أن تمديد الاتفاقية كما هي حتى نهاية عام 2022 أمر ضروري لاستقرار السوق، محذرا من أن الفشل في الوصول إلى اتفاق قد يؤدي إلى ارتفاع حاد في أسعار النفط الخام، ما يهدد التعافي العالمي الضعيف بسبب جائحة كوفيد-19.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى