أخبار هامةالعالم

رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي: فرنسا تتحمل مخلفات التجارب النووية بالجزائر

أكد، اليوم، رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشي أن “الدولة الفرنسية تتحمل تماما مخلفات التجارب النووية و أنها آن لها تتصرف بكل شفافية”

أوضح رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي خلال زيارته للجزائر أنه تم “بذل كل الجهود حتى يتم “إحقاق حق الضحايا أو ذوي حقوقهم طبقا لتدابير الاعتراف و التعويض التي أقرت في 5 يناير 2010 “، ملحا على أنه “يتم بحث الطلبات الصادرة عن الرعايا الجزائريين ضمن هذا الإطار الذي لا يضع أي تمييز بين الطالبين الفرنسيين و الجزائريين”.

و أضاف لارشي قائلا “أعرف أن الحكومة الفرنسية تتحاور بشكل منتظم مع السلطات الجزائرية حول هذا الموضوع من أجل إعلام الجمهور الجزائري بشكل أمثل و تسهيل تقديم الملفات من طرف الضحايا الجزائريين أو ذوي حقوقهم”.

وبخصوص مسألة الاعتراف الرسمي الذي طال انتظاره بالمجازر التي ارتكبتها فرنسا الاستعمارية في الجزائر، قال لارشي “العلاقة الجزائرية – الفرنسية يجب أن تقوم على ركيزة الصراحة و الحقيقة حول ماض أليم، على ذلكم هو الأساس الذي يمكننا من التقدم و التوجه بعزم نحو المستقبل”

و أضاف رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي  بخصوص موضوع الاعتراف أن “الذاكرة موضوع هام يتعين مواصلة التطرق له دون عقدة مع ترك عناية كتابة التاريخ للمؤرخين”، متابعا قوله ” نحن نتحدث عن المآسي التي تجابهنا فيها لكننا لا نتطرق كفاية لتاريخنا المشترك الذي سطر عبر معارك الحرب الكبرى و في صفوف فرنسا الحرة”

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى