الحدث

روبرت هابيك: أنا جد متفائل بعد لقائي بالرئيس تبون

أعرب وزير الاقتصاد وحماية المناخ لجمهورية ألمانيا الاتحادية، روبرت هابيك، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، عن تفاؤله بشأن المستقبل الواعد للتعاون بين الجزائر وألمانيا في مجال الطاقة، سيما استغلال الهيدروجين الأخضر.

وفي تصريح له عقب استقباله من طرف رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بمقر رئاسة الجمهورية، قال روبرت هابيك إن “اللقاء اتسم بحكمة رئيس الجمهورية ورغبته في استتباب السلم والمصالحة”، مؤكدا أن الهدف من زيارته إلى الجزائر هو بحث سبل تعزيز التعاون في “المجالين الاقتصادي والطاقوي”.

وتابع نائب المستشار الألماني قائلا: “بناءً على مقابلتي مع الرئيس تبون، أنا جد متفائل بالنسبة لمستقبل التعاون بين البلدين في مجال الطاقة”، معتبرا أن التعاون الاقتصادي في مجال السياسة الطاقوية سيساهم بشكل كبير في إرساء السلم وتحقيق الازدهار.

وأوضح ذات المسؤول أن بلاده على غرار أوروبا تستورد الهيدروجين، سيما الهيدروجين الأخضر، أين أشاد بالإمكانات الهائلة التي تزخر بها الجزائر في هذا المجال.

كما نوه المتحدث على أن البلدين، إلى جانب الدول التي تقع بينهما كإيطاليا والنمسا، “بإمكانها تجسيد مشاريع كبرى لخلق عالم طاقوي جديد”.

وفي ذات الصدد، قال روبرت هابيك إن “الحكومة الألمانية تشكر الحكومة الجزائرية على زيادة كميات الغاز، عندما لم تعد إمدادات الغاز الروسي متوفرة بسبب الحرب”، معربا عن طموح بلاده في المستقبل في خفض استهلاكها للغاز بشكل كبير، على غرار الاتحاد الأوروبي.

وأضاف أن ألمانيا ستقوم على مدى 15 إلى 25 سنة القادمة، بإنشاء محطات صناعية جديدة في جميع أنحاء البلاد، لتكون قادرة على استبدال الغاز الطبيعي بالهيدروجين وإنتاج الهيدروجين منخفض الكربون باستخدام طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

كما لفت أن الجزائر بإمكانها الإسهام بشكل كبير في هذا المشروع، مشيرا إلى “خط أنابيب الغاز الموجود بالفعل والذي يمر عبر البحر الأبيض المتوسط، ويمكن استخدامه بسهولة لخلق بيئة مربحة، مما سيساهم في تمكين الجزائر من التحضير لما بعد الغاز لضمان الازدهار والثروة المستقبلية”، على حد تعبيره.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى