أخبار هامةسياسة

سبق برس تنفرد بنشر ملف يتضمن خروقات سعداني في المؤتمر العاشر

 

خصوم سعداني يطعنون في قرار الداخلية بشرعية المؤتمر

 

رفع اليوم جناح منسق المكتي السياسي السابق لحزب جبهة التحرير الوطني، عبد الرحمان بلعياط دعوى قضائية لدى مجلس الدولة للطعن في قرار وزارة الداخلية المتضمن منح مطابقة التغييرات التي طرأت خلال المؤتمر العاشر الذي أفرز إنتخاب عمار سعداني أمينا عاما للحزب.

ووقّع العريضة التي جاءت في 8 صفحات، تنفرد “سبق برس” بنشرها، 57 قياديا أفلانيا أبرزهم الوزير الأسبق عبد الرحمان بلعياط، والمجاهد مصطفى عبيد ورئيس لجنة الدفاع الوطني سابقا محمد يرفع، وعبد الكريم عبادة وأحمد سبع والسيناتور إبراهيم بولحية وعدد من اعضاء البرلمان بغرفتيه.

واستند أصحاب الدعوى في مطالبتهم لمجلس الدولة بجملة من الخروقات سبقت عقد المؤتمر، أهمها لجوء أنصار سعداني إلى إقتحام قاعة الإجتماعات بفندق الأوراسي وعقد دورة اللجنة المركزية دون رخصة في 29 أوت 2013، والتي أسفرت على إنتخاب سعداني أمينا عاما.

ومن بين القرائن التي ساقها جناح بلعياط عقد المؤتمر العاشر أيام 28 – 29 – 30 ماي دون إستدعاء المؤتمر من طرف الهيئة المخولة بذلك وهي اللجنة المركزية طبقا للمادة 35 من القانون الأساسي.

 

وزراء  حكومة سلال في قفص الإتهام

ووفق ما جاء في الوثائق المرفقة مع الموضوع إتهم أصحاب الدعوى، عمار سعداني بتعيين وزراء في حكومة عبد المالك سلال أعضاء في اللجنة المركزية دون أن يتوفر فيهم شرط أقدمية النضال في الحزب وهو ما إعتبروه خرقا لأحكام المادة من القانون الأساسي، ونشير هنا إلى وجود بعض أسماء لوزراء دخلوا اللجنة المركزية مؤخرا من بينهم وزيرة البريد هدى فرعون، وزير السكن عبد المجيد تبون، وزير الصحة عبد المالك بوضياف، ووزير الشباب والرياضة الذي أنهيت مهامه مؤخرا عبد القادر خمري.

نفس الإتهام ينسحب على أحد أبرز المقربين من سعداني، رجل الاعمل بهاء الدين طليبة، وحمارنية محمد الطيب وإبن الوزير الأسبق السعيد بركات، حسام بركات والذين يرى أصحاب العريضة أنهم لا يستجيبون لشرط الأقدمية المقدر بـعشر سنوات نضال في صفوف الحزب.

 

سعداني متهم بخرق الدستور

 

جاء في إحدى الصفحات المرفقة مع الموضوع أن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني قام بخرق الدستور وقانون الأحزاب وذلك من خلال تغييب مبادئ الديمقراطية التي هي قوام التنظيم للأحزاب.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى