أخبار هامةميديا

شرفي بين مطرقة سلال وسندان أويحي

رغم التصريحات التي أطلقتها قيادات في أحزاب الموالاة مؤخرا، بقولها إن الأخبار التي تداولت حول وجود خلاف بين أويحي وسلال لا تعدو أن تكون سوى تأويلات كاذبة تهدف إلى الإيقاع بين الرجلين فقط، إلا أن الحراك الدائر في الكواليس حول طموحات الطرفين حول خلافة الرئيس أو على الأقل نيل شرف اعتلاء منصب “نائب الرئيس” (مقترح في الدستور الجديد)، والتنافس حول فرض بعض الأسماء لتكون في جُل الهيئات العمومية الحساسة على غرار سلطة ضبط السمعي البصري، هو ما دفع المتابعين للشأن السياسي للظن بأن الصراع قائم ويتواصل بين الطرفين.
معلومات إستقتها سبق برس تفيد بأنه بعد أيام من تنصيبه دخل شرفي إلى مكتبه غاضبا إثر لقاءه مع عبد المالك سلال والسبب – حسب مصادر مقربة من شرفي- يعود إلى تلقيه توبيخ وملاحظات قاسية من طرف الوزير الأول، هذا الأخير، أبلغ شرفي بأنه لا يؤدي عمله المنوط به مما جعل شرفي يقوم بخطوات تحذيرية تجاه بعض الحصص التي كانت تبث في القنوات الخاصة، وحسب ذات المصادر فان مردُ ذلك هو سعي سلال لفرض بعض الأسماء المحسوبة عليه، ممن لم يقبل شرفي العمل معهم، مما يؤكد بأن شرفي لم يوفق لحد الآن في التوفيق بين ولائه لأويحيى ونزوله عند رغبة سلال على اعتباره وزيرا أولا، ربما ذلك راجع للأسماء الذي يريد كل طرف فرضها في الهيئة.
يُذكر أن سلطة ضبط السمعي البصري هي هيئة تسهر على حرية ممارسة النشاط السمعي البصري واحترام حرية التعبير لتيارات الفكر والرأي وتتشكل من تسعة أعضاء، خمسة منهم يختارهم رئيس الجمهورية وعضوين يقترحهما رئيس مجلس الأمة، وعضوين يقترحهما رئيس المجلس الشعبي الوطني لمدة 4 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، وفي ذات السياق تطفو على السطح أسماء كثيرة تتنافس للظفر بإحدى المقاعد التسعة على غرار بوعزارة، بخوش، بسعة فريدة، إبراهيم صديقي، عمار بن جدة ولطفي شريط. وفي موضوع ذي صلة، تحوز “سبق برس” على وثيقة تتضمن الهيكل التنظيمي لسلطة ضبط السمعي البصري الذي لم ينشر بعد في الجريدة الرسمية، حيث تنص الوثيقة، على أن يتألف الهيكل التنظيمي للهيئة من رئيس و مستشاريه ورئيس ديوان و أمانة عامة ووحدات جهوية لضبط السمعي البصري، كما جاء أيضا في الوثيقة خضوع ستة مديريات لسلطة الأمين العام للهيئة وهي مديريات: مديرية الاتصال وترقية السمعي البصري، مديرية ضبط ومراقبة وسائل الإعلام، مديرية المصالح التقنية والتكنولوجيات الحديثة في الاتصال ، مديرية العلاقات الخارجية والتنسيق، مديرية الدراسات القانونية ومديرية الإدارة والمالية، إضافة إلى وجود مديريات فرعية تابعة للمديريات سالفة الذكر .

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى