أخبار هامةسياسة

عودة الإبراهيمي تمهيد لرجوع أبرز المعارضين من الخارج

عاد أمس رئيس الحكومة الأسبق، عبد الحميد الإبراهيمي، إلى الجزائر  بعد بقائه في المنفى متنقلا بين لندن والمملكة المغربية لمدة 25 سنة إثر تفجيره لفضيحة الفساد الشهيرة المعروفة بـ 26 مليار، في مقدمة لعودة كوكبة من المعارضين الذين فتحت السلطات العليا خطوط إتصال معهم في منفاهم منذ أشهر.

ويشير التوقيت الذي عاد فيه الإبراهيمي الذي وجه إنتقادات كبيرة للنظام الجزائري عبر وسائل الإعلام طوال السنوات الفارطة، وكذلك التسهيلات التي لقيها في مطار هواري بومدين من خلال إسقاط متابعات قضائية قديمة بحقه، إلى وجود مفاوضات بين الرجل ومقربين من رئيس الجمهورية أسفرت على هذه النتيجة.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى