العالم

فابيوس يصف وساطة الجزائر في مالي بـ”الفعالة”

وصف وزير الشؤون الخارجية الفرنسي لوران فابيوس وساطة الجزائر في التوقيع على اتفاق السلام و المصالحة في مالي بـ”الفعالة”.

وأوضح فابيوس في خطاب ألقاه لدى اختتام أسبوع السفراء، ليلة أمس، بأن بلده دعمت جهود السلام بين الحكومة و جماعات الشمال التي أفضت بدعم فعال من الوساطة الجزائرية إلى اتفاق جويلية 2015.

وكانت الخارجية الفرنسية قد علقت في وقت سابق  في بيا لها وقعه فابيوس بالقول “أنوه بالتزام كافة الاطراف المالية لصالح المصالحة وإعادة بناء البلد. و أهنئ من جديد الوساطة الجزائرية”.

ووقعت حركة تنسيقية الأزواد على اتفاق السلم و المصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر يوم 20 جويلية 2015 في حين وقعت الحكومة المالية و الجماعات المسلحة المنخرطة في الأرضية و فريق الوساطة الدولية بقيادة الجزائر يوم 15 ماي الفارط.

و قد وقعت أطراف الحوار المالية في 5 جويلية المنصرم بالجزائر على محضر نتائج المفاوضات حول تنفيذ اتفاق السلم و المصالحة في مالي و وثيقة تنص على الترتيبات الأمنية بشمال مالي.

و فور مباشرة المحادثات غير الرسمية بين الحكومة المالية و الحركات المسلحة للوصول إلى أرضية مطالب مشتركة دعمت فرنسا و شجعت قيادة مسار المفاوضات بين الماليين بدعم من الجزائر.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى