سبق تك

مايكروسوفت تعتمد ميزة الذكاء الاصطناعي

أعلنت شركة مايكروسوفت، إطلاق إصدار عام 2023 من ويندوز 11 المسمى “ويندوز 32 إتش2 11″، والذي يُعد الأحدث لنظام التشغيل.

وأوضح موقع “الجزيرة” أن مايكروسوفت بدأت في عملية إطلاق تحديث “ويندوز 11” في شهر سبتمبر الماضي بشكل أولي للمشتركين في برنامجها التجريبي.

ويحتوي الإصدار الجديد من نظام ويندوز على برنامج دردشة يسمى “كوبايلوت”، ويشبه إلى حد ما برنامج “تشات جي بي تي” الشهير الخاص بشركة “أوبن إيه آي”.

ويُعد “كوبايلوت” برنامج ذكاء اصطناعي توليدي يمكنه إنشاء نص يشبه الإنسان ومحتويات أخرى ببضع كلمات فقط من التوجيه البشري.

ويعتمد “كوبايلوت” على نماذج اللغة الكبيرة الأساسية التي قامت شركة “أوبن إيه آي” المدعومة من مايكروسوفت بتدريبها على مجموعات ضخمة من البيانات لتصبح قادرة على إنشاء نص بريد إلكتروني وإجابة الأسئلة وتنفيذ العمليات تلقائيًا.

كما قامت شركة “مايكروسوفت” بترقية محرك بحث “بنغ” الخاص بها باستخدام برنامج ذكاء اصطناعي في وقت سابق من هذا العام، والآن يعمل الذكاء الاصطناعي على تحسين الإصدار الأحدث من ويندوز نظام تشغيل الحاسوب الشخصي الأكثر استخداما في العالم.

وتتضمن الميزات الخاصة التي يحتويها “كوبايلوت” القدرة على فتح التطبيقات، وتبديل الشاشة إلى الوضع المظلم، وتشغيل خاصية البلوتوث والحصول على إرشادات بشأن كيفية التقاط لقطة شاشة.

ويمثل “ويندوز 11” الآن نحو 24 بالمائة من أجهزة الحاسوب المكتبية وفقا لبيانات شركة “ستاتكونتر” لأبحاث السوق، بينما يسيطر “ويندوز 10” الذي سيستمر دعمه حتى أكتوبر 2025 على ما يقرب من 72 بالمائة من السوق.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى