أخبار هامةالحدث

مراسلة سرية تكشف التلاعبات في رالي تحدي الصحراء

 نفى مسؤول الشركة الإيطالية المنظمة لرالي الفراعنة الدولي للرياضات الميكانيكية، الذي تجرى فعالياته في مصر منذ عقود، أية علاقة له و لشركته مع رالي تحدي الصحاري الذي تنظمه الإتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية حاليا، و الذي تلقى انتقادات و شكاوي قاسية من قبل المشاركين و كذا عائلة الإعلام، من جراء سوء التنظيم و عدم التحكم في مجرياته.
و كان رئيس الإتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية، شهاب بهلول قد صرح في الندوة الصحفية التي سبقت إنطلاق الرالي، عن تعاون الإتحادية الجزائرية مع الشركة الإيطالية المنظمة لرالي الفراعنة، لإستدراك نقص الخبرة الجزائرية في هذا المجال. وكرر بهلول تدخل هذه الشركة الإيطالية في عدة منابر إعلامية،في حين نفى مدير عام شركة “فاراونز رالي جي في دي” السيد تومازو مايناردي، في رسالة إلكترونية رسمية، تنشر سبق برس نسختها، عن أي دخل له في رالي الجزائر تحدي الصحاري.
واعطيت إنطلاقة رالي تحدي الصحاري  يوم الإثنين الفارط بحضور ثلاثة وزراء، الداخلية، السياحة و الشباب و الرياضة، مدير عام الحماية المدنية، والي ولاية الجزائر، مسؤولو أسلاك الأمن، مدير عام المؤسسة الوطنية للتلفزيون، و عدد من اطارات الدولة و ممثلي سلك الإعلام مما يظهر حرصا حكوميا على الحدث كونه يحظى برعاية الرئيس بوتفليقة  و كذا إلى ما يمثله تنظيم رالي دولي سياسيا و إقتصاديا و سياحيا للجزائر، فإن ما يعيشه الرالي من لا تنظيم و لا تحكم من قبل الإتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية، يعاكس تماما الإمكانيات التي سخرت من قبل الدولة و الممولين بشهادة رئيس الإتحادية شهاب بهلول نفسه، كما تطرح علامات إستفهام كبير عن التمويل الحكومي وإعانات شركة أوريدو ووجهة تلك الأموال.
وذكر مصدر من وزارة الشباب والرياضة لـسبق برس أن مصالح الوزارة تتابع الوضع بإهتمام، و أنها احتكمت إلى وعود و إلتزامات الإتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية عند تسخيرها لإمكانيات الدولة في مساندة هذه التظاهرة، وكشف المصدر أنه سيتم مساءلة رئيس الإتحادية و الساهرين على تنظيم هذا الرالي على أساس أن الإتحادية هي المسؤولة في الاول و في الاخر.
وقبل أيام من إختتام رالي تحدي الصحاري الدولي، سجلت عدة تجاوزات منها إلغاء مرحلتين من السباق لأخطاء ناتجة عن سوء التحضير، بما فيها المرحلة الإفتتاحية التي حضرها أعضاء الحكومة، وكذلك مغادرة الصحافة و انسحابها من تغطية الرالي بسبب تجاوزات خطيرة من حيث التنظيم و عدم المعاملة الحسنة مع عائلة الإعلام، كما نحصي تصريحات كاذبة لشهاب بهلول، رئيس الإتحادية، و تلاعب بسمعة الجزائر تتنافى و مجهودات الدولة و الحكومة.
غغغغغغ
المراسلة تظهر تبرأ الإيطاليين من رالي الجزائر

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى