ثقافة

مساع لإعطاء البعد الدولي لمهرجان الراي

اعتبر محافظ المهرجان الوطني لأغنية الراي لسيدي بلعباس توفيق عدة بوجلال اليوم أن الجمهور الذي حضر الطبعة الثامنة للمهرجان التي اختتمت أمس هو”سر نجاح” هذه التظاهرة الثقافية .

و قال  توفيق عدة بوجلال في ندوة صحفية عقدها بدار الثقافة لتقديم تقييم أولي لهذه التظاهرة الثقافية “أن الجمهور الذي حضر بقوة سهرات المهرجان والذي شكلت العائلات الجزء الأكبر منه إضافة إلى السلوك الحضاري للشباب شكلا سر نجاح هذه الطبعة “.

و أضاف نفس المسؤول أن أعضاء المحافظة الذين سهروا على إنجاح التظاهرة بمساعدة السلطات الولائية و مختلف الهيئات استطاعوا “إعادة الجمهور الذواق للموسيقى إلى حفلات الراي بفضل اعتماد مستوى راقي من الفنانين المؤدين لأغنية الراي و الطبوع الأخرى”. وابرز في هذا الخصوص انه تم الحرص على تقديم أغاني “تحترم الجو العائلي و تقاليد المجتمع الجزائري”. و أضاف السيد توفيق عدة بوجلال أن من بين نجاحات هذه الطبعة الثامنة للمهرجان “قدرتها على جمع عدد كبير من الفنانين و نجوم الراي ومن بينهم فرقة “راينا راي” التي تعتبر من مؤسسي أغنية الراي في الجزائر و التي لم يلتق أعضاؤها منذ سنة 2003.

و أفاد من جهة أخرى أنه سيشرع في تحضير الطبعة التاسعة للمهرجان بداية من الشهر المقبل لتفادي بعض النقائص التي سجلت خلال الطبعة الثامنة و الناجمة عن التأخر في التحضير معربا عن أمله ” أن يأخذ المهرجان الطابع الدولي انطلاقا من الطبعة المقبلة”.

من جهته تطرق السيد محمد ونزار المكلف بالإعلام لمحافظة المهرجان إلى مشكل غياب قاعة مناسبة لاحتضان هذه التظاهرة حيث تم تعويض ذلك بملعب الإخوة عماروش الذي لا يوفر كل الشروط التقنية و الفنية لإنجاح تظاهرة موسيقية بحجم مهرجان وطني لأغنية الراي. للإشارة قد شارك في الطبعة الثامنة لمهرجان أغنية الراي التي اختير له شعار”راي بلادي” والتي دامت أسبوعا كاملا أكثر من 60 فنانا قدموا من مختلف ولايات الوطن ومن فرنسا.

نقلا عن واج

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى