اقتصاد

مسلم تؤكد استمرار “السوسيال” رغم تراجع المداخيل

نفت وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة، مونية مسلم،  وجود تأثير لسياسة ترشيد النفقات التي أعلنت عنها الحكومة على نهج دعم دعم الفئات الهشة  والمعوزة.

وأعلنت مسلم في حصة بثتها الإذاعة الوطنية، اليوم، أن وزارة التضامن والأسرة وقضايا المرأة أن كل القطاعات الوزارية معنية بسياسة ترشيد النفقات، وأضافت في هذا السياق بأن وزارة التضامن تعتزم تشديد الرقابة على مسار توزيع الأموال  لتذهب لمستحقيها، معترفة بوجود متحايلين  استفادوا من بطاقات الاعاقة وآخرين  من إعانات خاصة بالمعوزين على مستوى البلديات.

وفي شرحها لمضمون الخطة قالت  وزيرة التضامن  إن العمل جار  منذ حوالي سنة لتحيين بطاقات المعاقين والمعوزين وكل الفئات التي اعتادت على الاستفادة من  منح الوزارة ، تماشيا مع ما  تقوم به وزارة الداخلية  وقبلها وزارة العدل ، وأضافت بالقول ” يجب ان نضبط كل قوائم المحتاجين والفئات التي تستحق مرافقة الدولة لها ويجب ان نخرج من الفوضى. ”

وذكرت مسلم في معرض حديثها عن التصورات والحلول العملية بضرورة الدخول بقوة في مسار تشجيع تنويع الاقتصاد وتنمية الفلاحة، وأضافت قائلة:” سنعمل على تشجيع بعض الفئات التي نتعامل معها إلى دخول سوق العمل والذي لا يعني بالضرورة  الوظيف العمومي أو مؤسسات تابعة للدولة  وذلك من خلال وكالة القرض المصغر ووكالة التنمية الاجتماعية  التي نجحت في توظيف 44ألف شاب.”

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى