ميديا

وزير الاتصال يؤكد على مراعاة القيم في البرامج الرمضانية

أجرى وزير الاتصال، محمد لعقاب، لقاءًا مع كل من المدير العام للإذاعة، محمد بغالي، المدير العام للتلفزيون العمومي، نذير بوقابس، لمناقشة وضبط الشبكة البرامجية الرمضانية لهذا العام.

وحسب بيان لوزارة الاتصال، أكد لعقاب على أن تكون الشبكة البرامجية الرمضانية لهذا الموسم ثرية ومتنوعة من خلال البرامج الدينية الهادفة، المسلسلات الاجتماعية والدرامية، البرامج الفكاهية والسيتكوم بالإضافة إلى برامج مخصصة لفن الطبخ وللأطفال تلبية لأذواق الجمهور.

كما شدد وزير الاتصال على تجنب البرامج التي تتسم بالعنف والمحتوى المتدني، مذكرًا بضرورة التطبيق الصارم للقانون الجديد المنظم للإعلام وقانون السمعي البصري، والذي يحدد شروطا واضحة في قضية العنف، استغلال الأطفال، واحترام المحتوى وغيرها.

وكشف لعقاب أن البرامج الإخبارية لشهر رمضان المبارك، ستبث عبر مختلف القنوات الإذاعية والتلفزيونية وفق جدول زمني مضبوط يراعي خصوصية الشهر الفضيل.

وحسب المصدر ذاته، وجه لعقاب تعليمات للجنة القطاعية المكلفة بانتقاء البرامج، بضرورة الإسراع في الاختيار والفصل في البرامج التي ستبث خلال شهر رمضان قبل نهاية شهر فيفري الداخل.

وخلال ذات اللقاء أعطى وزير الاتصال توجيهات للمديرين العامين للإذاعة والتلفزيون بضرورة احترام نسبة الإنتاج الوطني خلال هذه الشبكة البرامجية، وهذا من خلال تنشيط وتحريك المحطات الجهوية سواء الإذاعية أو التلفزيونية وخاصة الجنوبية منها، بالتعريف بخصوصية كل منطقة عبر الوطن والترويج للموروث الثقافي والوجهات السياحية الجزائرية.

من جهته، أوضح كل من المدير العام للإذاعة والمدير العام للتلفزيون أن كل الأمور مضبوطة سواء على المستوى المركزي أو المحلي، وأن الشبكة البرامجية لشهر رمضان تتضمن عدة برامج دينية، مسلسلات درامية، وأفلام ثورية، سيتكوم، إضافة الى برامج فنية وثقافية متنوعة.

وبذات المناسبة، تقرر عقد اجتماع توجيهي مع مدراء القنوات الإذاعية الجهوية والمحطات التلفزيونية الجهوية.

وللإشارة، من المقرر أن يعقد وزير الاتصال جلسة مماثلة مع مدراء كل القنوات التلفزيونية لدراسة الشبكة الرمضانية لهذا الموسم.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى