الحدث

وزير الداخلية يؤكد دعمه اللامشروط لسلك الحماية المدنية

قال وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، إبراهيم مراد، إن إحياء اليوم العالمي للحماية المدنية، “محطة حميدة تستوقفنا لاستذكار التضحيات الجسام لنساء ورجال الحماية المدنية في سبيل حماية المواطن وممتلكاته”.

وأكد مراد خلال إشرافه على إحياء اليوم العالمي للحماية المدنية، المصادف للفاتح من مارس من كل سنة، التأكيد على دعم الدولة اللا مشروط لسلك الحماية المدنية والعناية الحريصة به والمرافقة المتواصلة له.

ولفت مراد إلى أن التغيرات المناخية والاقتصادية والاجتماعية التي يشهدها العالم، رفعت سقف تهديدات المخاطر الكبرى وحدّتها، وجعلت من التأهب لمجابهتها أولوية محورية.

كما أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية أن استغلال التقنيات العصرية أضحى ضروريا لتحسين النجاعة في الأداء وتأمين الأعوان المتدخلين من الأخطار المحدقة، مشددا على إدراج هذه التقنيات ما أمكن.

وخلال ذات المناسبة، دعا الوزير مراد إلى الإشراك المتواصل للباحثين والجامعيين في المجالات ذات الصلة، باعتبارهم قوة اقتراح نوعية.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى