الحدث

وزير العدل: تكريس حقوق الإنسان والشعوب يحتاج إلى حماية قضائية

أكد وزير العدل حافظ الأختام عبد الرشيد طبي، أنّ الجزائر تُقدر أهمية العمل المشترك والتعاون الإقليمي والدولي في مجال تعزيز حقوق الإنسان وترقيته.

وقال طبي، خلال افتتاح الدورة العادية الـ 71 للمحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، بالمركز الدولي للمؤتمرات: “إنّ الانضمام إلى هذه الآلية نابع من يقين وطني خالص على أنّ تكريس حقوق الإنسان والشعوب يحتاج إلى تقرير حماية قضائية ملائمة تكفل عند الاقتضاء هذه الحقوق في حال انتهاكها”.

وأشاد وزير العدل بالمحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب قائلا:” لقد أصبحت المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان مرجعية قضائية نبيلة للإنسانية الحقة التي تعمل على نصرة القضايا العادلة”.

وأوضح أنّ حضور الوزير الأول للدورة يعتبر عنوانا للاهتمام الذي توليه السلطات في موضوع حقوق الإنسان على الصعيد الوطني، الإقليمي والدولي وفق توجيهات رئيس الجمهورية.

ووجه المُتحدث التحية والتقدير للمحكمة الإفريقية رئيسا، قضاة وإطارات على المجهودات التي يبذلونها لحماية حقوق الإنسان والشعوب في القارة الإفريقية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى