أخبار هامةسياسة

‏بوعامر بوحفص في حوار مع سبق برس‬ .

تحدث رئيس مؤسسة الشعانبة للتاصيل والتنمية بعد ساعات من الإفراج عنه الإفراج عنه، عن أسباب إعتقاله، وعن الظروف التي صاحبت ذلك ، والإتهامات الخطيرة التي وجهتها وسيلة إعلامية لشخصه والمؤسسة التي يرأسها، ويعود بوعامر ليكشف عن طبيعة اللقاء الذي إحتضنته إحدى المؤسسات الرسمية للدولة، والجهة التي كانت وراء تنظيمه والغاية منه.

‫#‏سيد‬ بوحفص، تم الإفراج عنك بعد مدة قصيرة من الإحتجاز، كيف تم ذلك؟

خرجت رفقة 11 شخصا تم إعتقالنا الأحد في مدينة غرداية، بعد إجراء تحقيق معنا على خلفية لقاء تم عقده في مدينة غرداية وكنت ضيفا فيه.

‫#‏بالعودة‬ إلى هذا اللقاء، من هي الجهة المنظمة وما هو موضوع الإجتماع ؟

وجهت لي دعوة من الإتحادية الولائية لجمعيات الأحياء في غرداية، بصفتي رئيس مؤسسة الشعانبة للتأصيل والتنمية، إلى جانب ممثلين آخرين لعروش غرداية، من أجل مناقشة السبل الكفيلة للحفاظ على الإستقرار الذي تعرفه غرداية.

‫#‏ماهو‬ المقترح الابرز الذي إجتمعتم حوله ؟

كنا نهدف إلى تاسيس هيئة جديدة بين عروش غرادية والإتحادية الولائية لجمعيات الأحياء، لوضع برنامج نلتزم به جميعا من أجل تثبيت حالة السلم في غرداية، ودعم الإجراءات الامنية التي قامت بها السلطات، والتي لا يمكن ان تكون وحدها كفيلة بتثبيت الإستقرار.

‫#‏لماذا‬ إعتقلت إذا ؟

التهمة التي وجهت لنا هي التجمع بدون رخصة، وهذه مخالفة قانونية يمكن أن يقع فيها أي شخص، والحقيقة ان المسالة التي حرفتها وسيلة إعلامية مشبوهة، لا تعدوا كونها خطا غير مقصود من المنظمين الذين كان بإمكانهم جلب الرخصة.

‫#‏لم‬ تعتقل وحدك ورغم ذلك توجهت الأنظار كلها لك ؟

هذه النقطة يجب ان نتوقف عندها، فالإعتقال الذي تم في ظروف عادية جدا وتلقينا كوجهاء لمدينة غرداية، معاملة طيبة جدا من عناصر الشرطة الذين كان يطبقون القانون لا اكثر، إلا أن التركيز على شخصي بصفتي ممثل الشعانبة دون البقية من الاخوة، ومحاولة إلصاق تهم باطلة بالمؤسسة من قبل قناة إعلامية هي محاولة لتشويه ابناء الشعانبة الذين كانوا دوما سباقين للسلم والحوار ونبذ العنف.

‫#‏قيل‬ بان مؤسستكم تنشط خارج القانون ؟

‫#‏من‬ قال هذا الكلام جاهل، وتلفزيون النهار الذي حاول المس من كرامة الشعانبة ولن يستطيع طبعا، سأرفع عليه دعوى قضائية وسأجر هؤلاء الذين كان يمكن أن يستببوا في فتنة كبيرة في غرداية إلى العدالة حتى يكونوا عبرة لغيرهم، ممن يهددون السلم بنشر المغالطات والأكاذيب، وعلى الجميع ان يعرف ان مؤسسة الشعانبة مؤسسة عرفية ذات صبغة قانونية وليست جمعية وهذا مدون في قانونها الاساسي، والسلطات المركزية او الولائية تتعامل مع المؤسسة وتوجه لها الدعوات الرسمية، ونقيم النشاطات والتظاهرات.

‫#‏كيف‬ مرت عليك هذه المحنة وماذا إستخلصت منها في الأخير ؟

تعاطف سكان غرداية ومئات الاشخاص الموجودين في بيتي وفي محيطه الآن “الحوار اجري ليلة امس”، والإتصالات العديدة التي تلقيتها من المواطنين في عدة ولايات أكد لي ان سمعة مؤسسة الشعانبة للتاصيل والتنمية تسبق اي محاولات مشبوهة لتشويهها وإستهداف رئيسها، وأقولها الآن انا المهندس بوعامر بوحفص رئيس مؤسسة الشعانبة للتاصيل والتنمية سأواصل العمل بمنهج الحوار وتقريب وجهات النظر، وتثبيت السلم في غرداية والعمل على إبراز البعد الحضاري لابناء الشعانبة ولن يستطيع احد دفعنا إلى اي معسكر آخر بالإساءة لشخصي او المؤسسة العريقة.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى