منوعات

وزير الطاقة الليبي: قمة الغاز بالجزائر تكتسي “أهمية بالغة”

قال وزير النفط والغاز الليبي محمد عون، إن القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز، التي ستحتضنها الجزائر نهاية الأسبوع القادم، تكتسي “أهمية بالغة” في ظل ما يشهده العالم من اضطرابات.

وأوضح الوزير الليبي في تصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية، أن الدول المصدرة للغاز لديها مخزون ربما يفوق 70 بالمائة من احتياط الغاز في العالم، ما يعطي لهذا المنتدى الذي ينعقد كل سنتين “أهمية بالغة لكون دوله تساهم في تزويد مختلف مناطق العالم بالوقود الغازي سواء السائل منه أو الطبيعي”.

وأبرز المسؤول أن الجزائر وليبيا من ضمن دول القارة الإفريقية التي تصدر كميات كبيرة من الغاز إلى العالم، مثمنا “مساهمة دول المنتدى في التخفيف من أزمة نقص الوقود في أوروبا” والتي تكتسي أهمية خاصة في ظل الظروف الجيوسياسية الراهنة.

ورافع الوزير الليبي من أجل شراكة طاقوية مبنية على “الندية” والاعتراف بالمصالح المشتركة” مع مراعاة ظروف العديد من الدول الإفريقية المنتجة والمصدرة للغاز.

وأوضح في هذا الشأن قائلا: “يجب مراعاة ظروف كل دولة على حدى خاصة الدول الأفريقية التي تتوفر على ثروات طائلة”، مشددا على أن “الدول الإفريقية لم تستفد من هذه الثروات وحان الوقت الآن لتستفيد منها “.

كما دعا المسؤول ذاته إلى ضرورة أن تتوحد الدول الإفريقية في ما يتعلق بشبكات الغاز والكهرباء والمياه والطرقات والسكك الحديدية بما يضمن مصالحها، ومصالح الدول الأخرى”.

وجدد وزير النفط و الغاز الليبي الدعوة إلى أن تتوحد المنظمات المهمة في القارة الإفريقية مثل الاتحاد الإفريقي ومنظمة الدول الإفريقية المنتجة للنفط للعمل وفق ما يخدم مصالح دولها”، مشيرا إلى أن هناك “أكثر من 600 مليون إفريقي غير مربوط بالكهرباء”.

وذكر الوزير بأن القارة الإفريقية لديها ثروات هائلة سواء الطاقوية (الغاز أو النفط) أو الثروات الطبيعية والزراعية والحيوانية، وبالتالي لا بد أن يحيا الأفارقة حياة كريمة وفق ما تتوفر عليه قارتهم من ثروات.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى