ثقافة

شعلال تكشف عن ديون ضخمة للمهرجانات الثقافية السابقة

قالت  وزيرة الثقافة والفنون وفاء شعلال إنها تعمل على تسديد ديون المهرجانات السابقة بقطاعها، حيث بلغت الديون أرقاما كبيرة.

وكشفت شعلال في ندوة صحفية من ولاية تمنراست، بمناسبة إحياء رأس السنة الأمازيغية، أن ديون  مهرجان الأهقار في آخر طبعة له في 2015، بلغت  مليار و800 مليون سنتيم، وديون المهرجان الدولي للفيلم العربي بوهران بلغت 6 مليارات سنتيم. وديون مهرجان الهواة بمستغاتم بلغت 1 مليار و500 سنتيم. وانتقدت الوزير السياسات السابقة المعتمدة في القطاع، مؤكدة حرصها على إعادة بعث سياسة جديدة لإصلاح القطاع.

من جهة ثانية حملت شعلال مدراء الثقافة بولاية تمنراست مسؤولية تجميد المشاريع، قائلة إن ” 60% من المشاريع جمدت لأن مدراء الثقافة لا يقومون بعملهم”، مراهنة على بعث خريطة جديدة للمهرجانات لتكون خاضعة للرقابة المالية .

وأشارت الوزيرة إلى الاتفاقية التي تجمع قطاعها بالمحافظة السامية للأمازيغية والتي تهدف إلى ترقية اللغة والأدب الأمازيغي في كل المجالات، من بينها صندوق الكتاب والسينما والطبع، وترجمة أفلام للغة الأمازيغية من بينها فيلم العصا والعفيون.

أما بخصوص مشاريع قطاع الثقافة فقالت الوزيرة إنها لاحظت تأخرا كبيرا في المشاريع الثقافية، حيث وعدت بتخصيص زيارة موسعة لولاية تمنراست في الأشهر القادمة من أجل الوقوف بشكل أكبر على تنشيط الولاية من ناحية الثقافة.

متعلقات

تعليق واحد

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: