ثقافة

وزيرة الثقافة تأمر بمعاقبة المتسببين في تخريب آثار باتنة

أصدرت وزيرة الثقافة، مليكة بن دودة، أوامر عاجلة للتدخل الفوري لمعالجة آثار التخريب التي طالت الموقع الأثري “تازولت” بباتنة من خلال الكتابة على جدرانه.

وأفاد بيان لوزارة الثقافة، عن إسداء مليكة بن دودة، لتعليمات إلى الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية، قصد متابعة الفاعلين قضائيا، واتخاذ إجراءات قانونية ردعية لكل متسبب.

ودعت مصالح الوزارة في الولايات إلى اليقظة والعمل على تأمين المواقع وحمايتها، مشيرة لوجود تقصير في ضمان الحراسة، وهو ما يستدعي إيفاد لجنة تفتيش للتحقيق في الموضوع، وفقا لذات المصدر.

ووصفت وزارة الثقافة عبر البيان هذا التعدي على الآثار بالجريمة التي لا تغتفر، وتشويهُ المواقع بالكتابات العشوائيّة أو بالنّقش أو بمحاولة الهدم لا يعبّر عن الأصالة الجزائريّة ولا عن تفاني أهل هذه الأرض الطيّبة في الدّفاع عن ثرواتها، داعية كافّة المعنين من مجتمع مدنيّ وباحثين، إلى التجنّد لحماية المواقع والمعالم الأثريّة، وعدم التردّد في التبليغ في حالة المساس بها أو ملاحظة شبهة حولها.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق