اقتصاد

استنزاف 10 مليار دولار في استثمارات وهمية

كشف الوزير الأول وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان عن تسجيل جملة من التجاوزات التي نخرت الإنتاج الصناعي في الجزائر، بداية من الضغوطات البيروقراطية على الشركات المنتجة الحقيقية، وتوزيع العقار الصناعي على مستثمرين مزيفين، ناهيك عن تسجيل ضعف في عائدات المشاريع، كاشفا عن صرف 10 مليار دولار كتحفيزات للمستثمرين إلى أن عائدات مشاريعها كانت جد ضعيفة.

وقال الوزير الأول في كلمته خلال اختتام فعاليات ندوة الإنعاش الاقتصادي إن كلمة رئيس الجمهورية تضمنت رسائل واضحة وصريحة لا تحتمل أي تأويل وتحذيرات من مغبة مواصلة السير ضمن النهج السابق والممارسات البالية التي أفقدت الثقة بين مكونات المجتمع من إدارة ومواطن ومستثمر ومتعامل اقتصادي وبين هؤلاء وبين المنظومة البنكية، وهو ما زرع اليأس وسط فئات المجتمع، مؤكدا بأن تحذيرات رئيس الجمهورية تمثل التزاما منه ومن الحكومة للمضي قدما لإنجاز تطوير الاقتصاد وبنائه بعيدا عن ريع المحروقات وعدم تركه رهينة لتغيرات أسعاره.

وتعهد بن عبد الرحمان باسترجاع الثقة على كل المستويات، سواء على المستوى المركزي أو المحلي “ولن تثنينا ممارسات التثبيط التي لا يزال يمارسها أذرع من باعوا ضمائرهم، وأرادوا رهن مستقبل البلد بتحطيم مؤسسات الدولة وشركاتها المنتجة وعرقلة المستثمرين الحقيقيين باستعمال بيروقراطية الإدارة”، مضيفا: “ستواصل الحكومة العمل دون هوادة وفق خطة مدروسة لتنمية الإنتاج الصناعي، لكن لا يمكن ذلك دون مقاربة شاملة تشترك فيها جميع القطاعات التي لها علاقة بالفعل الاستثماري”.

وكشف الوزير الأول عن فشل المقاربات السابقة الخاصة بالاستثمار، حيث يفترض أن تكون المردودية الاقتصادية والاجتماعية للنفقات الضريبية معيار تقاس به النجاعة والفعالية وتكون عمليات خلق الثروة في مستوى ما تقدمه الدولة من مزايا، حيث وصلت مستويات الإنفاق الضريبي 1500 مليار دينار خلال 2018، 2019، أي 10 مليار دولار، إلا أن نتائجها لم تكن إيجابية “صرفت الدولة مبالغ عظيمة في إطار النفقة الجبائية بمختلف مكوناتها، وكانت نسبة نجاح حاملي المشاريع ضعيفة وضعيفة جدا، حيث لم ترافقها خلق الثروة المرجوة وخلق مناصب الشغل، 10 مليار دولار قدمت كتحفيزات دون مقابل لذلك لابد تغيير المقاربات وإعادة النظر في نظام التحفيزات، الذي لا يزال يستفيد منه بعض دعاة الريع”.

من جهة ثانية أعلن بن عبد الرحمان عن تنصيب لجنة وطنية لتقديم أرقام عن المشاريع المعطلة وأسماء المؤسسات المعنية ونشاطاتها والخسائر التي يتكبدها الاقتصاد الوطني جراء العراقيل البيروقراطية واتخاذ التدابير اللازمة، ومرافقة المشاريع التي لا تزال قيد الانجاز، بعد تسجيل نقص في تهيئة المناطق الصناعية والنشاطات والتأخر في الرد على الرخص الإدارية.

14700 قطعة أرض غير مستغلة

أما بخصوص العقار الصناعي فأوضح الوزير الأول أن إحصاءات أولية تمت بعدما أمر رئيس الجمهورية بتطهير العقار الصناعي والفلاحي والسياحي لدفع عجلة التنمية، كشفت عن استعماله في نهب المال العام، حيث يكشف  الإحصاء الأولي عن 628 منطقة نشاط، 65 منطقة صناعية موزعة على 54 ولاية بمساحة 27 ألف هكتار، إلا أنه من بينها 14 ألف و700 و قطعة أرض منحت دون استغلال وهو ما دفع لإسداء تعليمات لإيجاد حل واستكمال مراجعة النظام القانوني الخاص بنظام الامتياز للأراضي التابعة للدولة.

واعتبر أن تلك النتائج تنم عن ممارسات كانت تتمثل في استغلال العقار لأغراض أخرى  من طرف أشباه مستثمرين استولوا عليها لاستغلالها في المضاربة وبناء عليه قررت السلطات استرجاعه وتعزيزه بالوكالة الوطنية للعقار الصناعي الجاري إنشاؤها، لتسيير العقار الصناعي بعيدا عن تدخلات الإدارة.

أما فيما تعلق بالاستثمار فقال الوزير الأول إن السلطات ركزت على دعم الاستثمار من خلال النفقات الـموجّهة لتخفيض نسب فائدة القروض الاستثمارية، التي تتحملها الخزينة العمومية، حيث قدرت بمبلغ 711 مليار دينار خلال الفترة 2011-2020.

كما راهن على جعل القانون الـمتعلق بترقية الاستثمار، الذي يوجد قيد الدراسة على مستوى الحكومة ضمن مقاربة جديدة مبنية على التسهيلات والتحفيزات الـمدروسة وعلى الجدوى الإقتصادية بعيدا عن الـمزايا وثقافة الريع والإتكالية، مع توجيهه إلى بعض الـمناطق التي يجب تنميتها، لاسيما الهضاب العليا والجنوب.

 

متعلقات

‫2 تعليقات

  1. كم كان سيغطي مبلغ 10 ملايير دولار من سنة من معاشات المتقاعدين،و يقولون لك صندوق التقاعد مفلس و العمال الذين عملوا أكثر من 32سنة لا يحق لهم التقاعد،ناهيك عن القروض غير المستردة و أموال لونساج حيث أدوا أدراهم لونساج و الزوجو بها و كذلك أموال صناديق العمال التي بخرها سيدهم السعيد في بنك الخليفة،و تضخيم الفواتير الخاصة بالإستيراد و التهرب الجمركي و الضريبي و..مصاصو عرق العمال،يقدرون عليهم حيث الخصم من المنبع ،الله لا تربح كل من ساهم في إفلاس البلاد و عن سبق إصرار و ترصد،و يعيدون تدوير أصحاب القول (المأثور) الذي ظلوا يلوكونه لـ20 سنة و طلبوا العهدة الخامسة و هم يتبجحون بتأييد برنامج الرئيس المخلوع الذي هو الملاذ الآمن و الجنة الموعودة،أكليتوا لبلاد يا سراقين،عفوية خطاب شعبي.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: