اقتصاد

الجزائر تعتزم عدم تجديد العقد مع الشريك الفرنسي المسيّر لـ”سيال”

رجّح وزير الموارد المائية، مصطفى كمال ميهوبي، عدم تجديد العقد المبرم مع الشريك الفرنسي المفوض لضمان تسيير المياه في مدينتي الجزائر العاصمة وتيبازة من خلال شركة المياه والتطهير للجزائر العاصمة.

وأوضح ميهوبي خلال حلوله ضيفا على القناة الإذاعية الثالثة، أن العقد الذي ينتهي في أوت المقبل، قد لا يتم تجديده بسبب المخالفات الملاحظة في تطبيقه.

وقال وزير الموارد المائية إن الشريك الفرنسي فشل في الوفاء بالتزاماته خاصة في إطار عقده الثالث، حيث لم يتم بذل أي جهد في محاربة التسربات.

وأكد أن شركة المياه والصرف الصحي للجزائر العاصمة لم تضع الوسائل اللازمة لتقييم وتقليل ظاهرة تسرب المياه التي تمثل الحلقة الضعيفة لهذه الشركة التي تم إنشاؤها سنة 2006، كما أنه “لم يتم اتخاذ أي إجراءات حتى وقت قريب وهذه واحدة من النقاط التي لم يتم الاهتمام بها”.

كما كشف ميهوبي عن شروع وزارة الموارد المائية في عمليتي تدقيق حسابات لاتخاذ قرار حول ممصير العقد مع الشريك الفرنسي، مضيفا في هذا السياق:” أعتقد أنه بالنسبة للعقد الثالث، كانت هناك مخالفات في مجال التسيير. حيث قامت شركة سيال بالتسيير عندما كان المورد وفيرًا ولكن في السياق الحالي المتميز بالعجز، هناك جهد إضافي يتعين القيام به”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق