اقتصاد

عرقاب: مناطق الظل ستكون أولوية في برنامج الطاقة والمناجم

أكد وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب، أن حجم المسؤولية الموكلة إليه في الظروف الاقتصادية الاستثنائية الحالية ثقيل.

وأوضح في كلمته خلال مراسيم تسلم المنصب رسميا من وزير الطاقة السابق عبد المجيد عطار، أن الوضع الصعب يستدعي تجنيد وتعبئة وبذل مجهودات مضاعفة لمواجهة التحديات والاستجابة لحاجيات الاقتصاد والمواطنين من المواد الطاقوية بكل أنواعها.

وقال عرقاب إن مناطق الظل ستكون في صلب أولويات برنامج قطاعه، بالإضافة إلى مواصلة وإعادة بعث قطاع المناجم الذي يعول عليه في المساهمة في تعزيز وتنويع الاقتصاد الوطني للسماح بخلق الثروة وتقليص الاستيراد وفتح مناصب شغل.

وأضاف أن الأزمة الاستثنائية أبرزت ضرورة الخروج من اعتماد الاقتصاد على عائدات المحروقات الخام والتوجه إلى تكثيف مصادر الدخل، داعيا منتسبي القطاع بذل المزيد من الجهد.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق