اقتصاد

لا رخص لاستيراد الدواء دون مشاريع استثمارية في الجزائر

يرتقب أن تمنح وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، رخص الاستيراد للأدوية برسم سنة 2019 لمتعاملي الدواء الناشطين في الجزائر والمقدر عددهم بثمانين مستوردا، خلال 10 أيام على أقصى تقدير لضمان وصول الأدوية في الوقت المناسب، وعدم تسجيل أية ندرة خلال الفترة المقبلة، وكذا تفاديا لتكرار سيناريو السنة الماضية أين شهد 250 دواء نقصا حادا.

ووفقا لما يؤكده نائب رئيس نقابة الصيادلة الخواص، شفيق راحم، في تصريح لـ “سبق برس”، فإنه يرتقب منح الرخصة فقط للمستوردين الذين أثبتوا نيتهم الحسنة بالاستثمار في الجزائر، إما عبر مباشرة مشروع مصنع لانتاج الدواء محليا أو على الأقل تقديم ملف لدى وزارة الصناعة والمناجم ووزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.

وحسب المتحدث فإنه” يمنع منعا باتا نشاط الاستيراد بداية من هذه السنة للأشخاص العاجزين عن الاستثمار محليا وإنتاج الدواء والمواد الصيدلانية سواء تعلق الأمر بالمخابر الوطنية أو حتى تلك الأجنبية الناشطة في الجزائر”، ويندرج هذا الإجراء في إطار سياسة الحكومة لتوفير الدواء محليا والقضاء على الأزمة التي تشهدها السوق.

جدير بالذكر أن الفاتورة السنوية لاستيراد الدواء تبلغ حوالي ملياري دولار، وهو مبلغ ضخم تسعى الحكومة إلى تقليصه.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى