اقتصاد

لجنة الشؤون الإقتصادية تستمع لإنشغالات المستثمرين

قامت لجنة الشؤون الاقتصادية والتنمية والصناعة والتجارة والتخطيط، برئاسة اسماعيل قوادرية، اليوم الأحد، بالإستماع للعديد من انشغالات المتعاملين الإقتصاديين المتعلقة بسوق حديد البناء والصعوبات التي تواجهها المصانع في الإنتاج الوطني، وذلك لأجل رفعها إلى السلطات الوصية.

وكشف المتعاملون الإقتصاديون بأن تغيير بعض المواد ضمن قوانين المالية السابقة تسبب في تراجع إنتاجهم وتسريح عدد هام من العمال، حيث أكد فتحي عون، رئيس الفدرالية الجزائرية للمصدرين الجزائريين، أن أهم ما يعيق نشاط المصدرين هو غلاء أسعار النقل الجوي والبحري وعدم توفر بواخر للشحن، داعيا إلى مراجعة تعليمة رقم 06-2021 متعلقة بكيفيات فتح وسير حساب العملة الصعبة بالنسبة للتاجر وأصحاب المهن الغير تجارية بكيفية تحقق ترقية الصادرات الوطنية نحو الخارج.

من جهته، طالب كساب علي، المدير العام لشركة إنتاج حديد التسليح “كابي آف ستيل”، بضمان استقرار النصوص القانونية وإشراكهم في التعديلات الخاصة التي تمس نشاطهم، فيما كشف محمد أبرشة، المدير العام لشركة الحديد بسطيف، عن وجود طاقة انتاجية كبيرة قابلة للتصدير وتأسف لوجود عراقيل احتكار المادة الأولية في السوق الوطنية.

ومن جهته، كشف المدير شركة “فريكسيون” وهران لإنتاج البطاريات السيارات، عن الصعوبات التي يوجهها كمنتج والمتمثلة في نقص المادة الأولية في نشاطه الصناعي وهي الرصاص، كما دعا إلى إعادة النظر في التعليمة الوزارية المشتركة المؤرخة في 23 جويلية 2021 المتعلقة بآليات تصدير بعض المواد المصنعة والمنتجة من رسكلة النفايات والمعادن الحديدية وغير الحديدية.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى