الحدث

بوقادوم: الدستور يضبط مشاركة الجيش في عمليات خارج الحدود

كذب وزير الشؤون الخارجية، صبري يوقادوم، الإشاعات التي روجت حول التحضير لإرسال قوات من الجيش الوطني الشعبي للمشاركة في عمليات عسكرية خارج الحدود، في إطار مجموعة دول الساحل الخمس (G-5 Sahel).

وأكد بوقادوم في تصريح لقناة “الجزيرة” أن الدستور يوضح خروج قوات الجيش الذي لن يكون إلا في إطار حفظ السلام تحت إشراف الأمم المتحدة، الاتحاد الأفريقي أو جامعة الدول العربية بعد موافقة البرلمان.

وأصدرت وزارة الدفاع الوطني أمس بيانا كشفت فيه أن هذه الدعاية لا يمكن أن تصدر إلا من جهلة يعملون بأوامر من مصالح نظام المخزن المغربي والصهيونية.

وكذبت الوزارة وبصفة قطعية “كل هذه التأويلات المغلوطة ذات النوايا الخبيثة، التي يتوهم مروجوها إثارة الفوضى وزعزعة استقرار البلاد، وتُطمئن الرأي العام الوطني بأن الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني لم ولن يخضع في نشاطاته وتحركاته إلا لسلطة رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني ووفق مهامه الدستورية الواضحة وقوانين الجمهورية، دفاعا عن السيادة الوطنية ووحدة وأمن البلاد.”

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق