الحدث

تبون يعزي في وفاة إمام المدرسة الفقهية بأدرار

أرسل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، برقية تعزية إلى عائلة المرحوم الشيخ الحاج عبد القادر نجل الشيخ عبد العزيز سيد أعمر إمام وفقيه المدرسة القرآنية والفقهية الإمام البخاري بالمهدية بلدية تيمي ولاية أدرار.

وجاء في البرقية التي تقدم بها رئيس الجمهورية، قائلا:” لقد سخر حياته للتعليم في المدرسة القرآنية، وريثا لوالده ومعلمه الشيخ المرحوم سيدي الحاج عبد العزيز سيد اعمر، بعد أن نهل من ينابيع الصفاء والطهر بمدرسة الشيخ بلكبير رحمه الله، وقضى بها سنوات من عمره دارسا ومدرسا”.

وتقدم الرئيس بتعازيه لشيوخ وأئمة المدرسة القرآنية الفقهية ذاكرا أن العزاء في هذا المصاب هو ما تركه من أثر طيب مثمر ومن سيرة محمودة كريمة وذكر مقرون بالوقار والمكارم، مشاطرا معهم  بإيمان وخشوع هذه المحنة الأليمة، داعيا المولى عز وجل أن يتغمده برحمته الواسعة إلى جوار من سبقه من العلماء العاملين الصالحين في جنة الرضوان.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق