الحدث

جثمان بوكرزازة يوارى الثرى بمقبرة قاريدي

وري جثمان وزير الاتصال الأسبق، رشيد بوكرزازة، ظهر اليوم، الذي وافته المنية عن عمر يناهز 65 سنة بعد معاناته من مرض عضال بمقبرة قاريدي بالعاصمة.

وحضر مراسم الجنازة وزير الإتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر إلى جانب وزاراء سابقين، بالإضافة إلى عائلة وأصدقاء الفقيد.

وتولى بوكرزازة الأمانة العامة للإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية بين سنوات 1986 و1999، وأُنتخب نائبا عن حزب جبهة التحرير الوطني في المجلس الشعبي الوطني.

كما عين ناطقا رسميا وزيرا للإتصال في حكومة عبد العزيز بلخادم سنة 2007.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق