الحدث

صراع القضاة وزغماتي يشتد في اليوم الرابع للإضراب

واصل القضاة إضرابهم لليوم الرابع على التوالي استجابة لنداء النقابة الوطنية للقضاة التي رفعت عدة مطالب من بينها تجميد الحركة السنوية للقضاة.

وعرفت محاكم سيدي أمحمد توقفا تاما للعمل لاقضائي  حيث بقيت قاعات الجلسات فارغة حسب ما رصدته “سبق برس” واصطف بعض المواطنين الذين قدموا لحضور تقديمات لأهاليهم او ماوعيد جلسات او أخذ إذن بالزيارة داخل البهو في حيرة من أمرهم.

الوضع نفسه عرفه مجلس قضاء العاصمة في رويسو حيث شوهد القضاة المضربون في البهو إيذانا بتمسكهم بالإضراب بينما ينتظر تأجيل الجلسات المبرمجة اليوم.

وحسب معلومات حازتها “سبق برس” فإن ممثلين عن نقابة القضاة إلتقوا إطارات بوزارة العدل أمس، ولم يخرج الإجتماع بنتيجة حيث أبدى الوزارة تمسكها بالحركة السنوية ودعت القضاة للتقديم بطعون لدراستها.

وأكدت النقابة الوطنية للقضاة في آخر بيان لها بأن قرار مقاطعتها العمل القضائي على مستوى كل الجهات الوطنية القضائية، لم يكن متسرعا ولا إرتجاليا، بسبب المبررات الموضوعية المرفوعة منذ السبت الماضي.

وشددت النقابة التي يقودها يسعد مبروك بأن استقلالية القضاء يعد مطلبا أساسيا معين يتعين تكريسه ممارسة في أرضا الوقائع بعيدا عن الشعارات الجوفاء.

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى