الحدث

قوجيل يستقبل وفدا برلمانيا صحراويا

استقبل رئيس مجلس الأمة، صالح ڨوجيل، اليوم الخميس، وفداً برلمانياً صحراوياً، يتكون من جمال البندير، عضو البرلمان الصحراوي، نائب رئيس المجموعة الإقليمية لشمال إفريقيا بالبرلمان الإفريقي، ومريم محمدو، عضو البرلمان الصحراوي، وعضو البرلمان الإفريقي، وذلك بحضور سفير الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بالجزائر، عبد القادر الطالب عمر.

واستعرض الطرفان العلاقات الثنائية بين البرلمانين وسُبل تعزيزها عبر تفعيل مجموعات الأخوة والصداقة البرلمانية، فضلاً عن التطرق إلى الوضع السياسي والقانوني الراهن للقضية الصحراوية على كافة المستويات، والمواضيع ذات الاهتمام المشترك على المستوى الجهوي والقاري، لا سيما بعد قرار مجلس الأمن الأخير شهر أفريل الماضي.

وأعرب صالح ڨوجيل للوفد الصحراوي عن ارتياحه لتحسن الحالة الصحية للرئيس الصحراوي، إبراهيم غالي، كما تقدّم الجانب الصحراوي بشكره وامتنانه للجزائر قيادة وشعباً إثر الزيارة التي قام بها رئيس الجمهورية لنظيره الصحراوي، الذي يستكمل علاجه بالجزائر.

وأكد الطرفان، على العمل بنضالية أكبر من أجل أن تبقى المؤسسة التشريعية القارية موئلاً للممارسات الحميدة ومكسباً لجميع الأفارقة ومجسداً لطموحات وآمال أجيال الاستقلال واليوم، ولن يتأتى ذلك إلاّ عبر مجابهة كل المحاولات التي تسعى إلى الزّج بأساليب تتنافى مع ما هو متعارف عليه في الولوج للمناصب في مختلف الهيئات، عبر رهن العمل البرلماني القاري.

وجدّد رئيس مجلس الأمة، التأكيد على الموقف الثابت والمبدئي للجزائر من القضية الصحراوية، والذي عبّر عنه رئيس الجمهورية  والمرتكز على مبدأ حق الشعب الصحراوي الشقيق في تقرير مصيره.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى