الحدث

لعمامرة: الجزائر ستبذل كل جهدها لمساعدة ليبيا على تنظيم الانتخابات

أكد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، أن الجزائر تتعامل على قدم المساواة مع الفرقاء في ليبيا ولا تساند أي طرف سوى الشعب الليبي.

وقال لعمامرة في حوار خص به قناة “سي.أن.أن” الدولية على هامش مشاركته في الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة إن “الجزائر لا تساند أي طرف في ليبيا سوى الشعب الليبي”.

وفي رده على سؤال حول ادعاءات مفادها أن الجزائر ليست “وسيطا نزيها” في مسار تسوية الأزمة في ليبيا لأنها تدعم طرفا معارضا للسلطات الحالية أكد لعمامرة “إذا كانت هناك دولة في المنطقة تتعامل على قدم مساواة من جميع الأطراف في ليبيا، فهي الجزائر لذلك أعتبر أن هذا يحتاج إلى تصحيح”، مضيفا أن الجزائر “نجحت في إقناع دول الجوار ليبيا بأولوية رحيل المرتزقة والارهابيين من ليبيا دون إحداث اضطرابات في المنطقة”.

وتابع قائلا: “لقد نظمنا مؤخرًا اجتماعا ضم دول جوار ليبيا وأعتقد أن هذا الاجتماع كان ناجحًا. لقد نجحنا في خلق توافق بين هذه الدول حول أهمية رحيل المرتزقة والارهابيين دون زعزعة استقرار بلدان في المنطقة”.

وأضاف في ذات السياق “سنبقى إلى جانب الشعب الليبي و السلطات و الحكومة الليبية وسنبذل قصارى جهدنا حتى تنظم الانتخابات التشريعية و الرئاسية المرتقبة شهر ديسمبر المقبل في وقتها، ومن أجل ضمان الديمقراطية في ليبيا، وحتى يستعيد هذا البلد مكانته كفاعل أساسي في المنطقة”.

وشدد رئيس الدبلوماسية الجزائرية على أن “الجزائر فاعل أساسي في منطقة الساحل وهي حاليا بصدد القيام بوساطة بين مالي والجماعات المتمردة” كما أنها ايضا بصدد إقامة علاقات جوار طيبة في منطقة الساحل والترويج للمصالحة الوطنية مع بعض الدول من المنطقة”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى