الحدث

مختص: لم يعد بإمكاننا مجابهة وباء كورونا بهذه الوتيرة وهذا الاستهتار

اعتبر المختص في الوقاية وعلم الأوبئة بمستشفى العلمة الدكتور توفيق نكاع، أن تواصل ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا بنفس الوتيرة الحالية بفعل الاستهتار ستجعل المنظومة الصحية غير قادرة على مجابهة الوباء.

وأكد المتحدث خلال حلوله ضيفا على منتدى “إذاعة سطيف”، أن كل المصالح تقريبا بمستشفى العلمة مخصصة لمرضى الكوفيد، مضيفا “لا أفشي سرا إذا قلت بهذه الوتيرة وبهذا الاستهتار لا يمكن لنا مجابهة الوباء”، خاصة بعد اللجوء إلى استعمال مصلحة الاستعجالات بسبب التشبع من أجل الاستشفاء لبعض مرضى كورونا، حيث يستعمل مصدر الأوكسجين بمصلحة الاستعجالات اليوم لفائدة مرضى كورونا.

ويشغل حاليا أزيد من 130 مريضا كل أسرة المستشفى، في حين يصل معدل الوفيات اليومي 4 أشخاص.

وبخصوص الموجة الحالية أوضح الدكتور نكاع أن ما يميزها هو ارتفاع عدد الوفيات، وتسجيل عدة وفيات لدى الشباب وكهول لا يتعدى سنهم 50 سنة.

وأكد الدكتور الضغط الحاصل على مادة الأوكسجين وهو ما وضع الشركات المنتجة لهذه المادة الحيوية في عجز في بعض الأحيان، ما دفع الأطباء إلى الاستعانة بعبوات الأوكسجين لمنع الانقطاع عن المريض إلى غاية وصول الشاحنات.

من جهة ثانية اعتبر الدكتور نكاع أنه لا فائدة من الاستعانة بهياكل ومصالح أخرى خارج المستشفى لكونها لا توفر الأوكسجين، وهو المادة المطلوبة للمرضى اليوم.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى