الحدث

منظمة المجاهدين تندد بتجاهل ذكرى استشهاد ديدوش مراد

استنكر الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين، محند واعمر بن الحاج، تجاهل السلطات للذكرى الـ 66 لاستشهاد عضو مجموعة الستة التاريخية المُفجرة لثورة التحرير ديدوش مراد، معتبرا أن غياب رئيس الجمهورية لا يبرر ذلك.

وانتقد محند واعمر بن الحاج في فيديو نشره بموقع يوتيوب السلطة التي قال أنها تعودت على تناسي هذه المواعيد والمناسبات الهامة التي تستحق تكافل جميع أطياف الدولة لإحيائها.

وطالب الأمين العام بالنيابة لمنظمة المجاهدين بتكليف جماعات شعبية لإحياء المناسبات الوطنية، قائلا: “لايتعين انتظار السلطات باعتبارها مسألة شعبية بالأساس”.

وخلال تعقيبه على تطورات ملف الذاكرة، يرى المجاهد محند واعمر بن الحاج الدخول في مفاوضات مع المستعمر الفرنسي حول ملف الذاكرة من شأنه تحريف الأحداث التاريخية، مضيفا: “كيف لا ونحن نرى الجيل الحالي يقلل من تضحيات المجاهدين، وبلغ بهم الأمر حتى التشكيك في الجهاد أثناء الثورة التحريرية”.

وتابع في نفس الصدد: “إن هذه النظرية ستجبر الجزائريين مستقبلا على عدم التطرق إلى جرائم المستعمر الفرنسي، بل والتستر عليها لإرضاء أطراف أخرى”.

متعلقات

تعليق واحد

  1. السلام عليكم ورحمة الله:
    الاجدر لكم أن تقول الحقيقة كما هي، الامين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين تحدث عن وقفة واحدة والتي وقعت على مستوى البريد المركزي بالجزائر العاصمة، وحتى عنوان الفيديو التابع للمنظمة الوطنية للمجاهدين يتحدث عن تقاعص مسؤولي ولاية الجزائر العاصمة فقط… ولهذا عنوان مقالتكم دليل إما عن ضعف في تحرير العمل الصحفي أو حاجة في نفس يعقوب…

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: