الحدث

نحو تجريد الجزائريين الذين يمسون بمصالح الدولة في الخارج من الجنسية

قدم وزير العدل، بلقاسم زغماتي، في اجتماع للحكومة اليوم قراءة ثانية لمشروع تمهدي لقانون يعدل قانون الجنسية.

وأشار بيان للوزارة الأولى أن الاجراء يتعلق باستحداث نظام التجريد من الجنسية الجزائرية الأصلية أو المكتسبة، حيث  يطبق على الجزائري الذي يقيم خارج التراب الوطني بأفعال تلحق عمدا ضررا جسيما بمصالح الدولة أو تمس بالوحدة الوطنية.

كما يمس الإجراء بالنسبة لمن يقوم بنشاط أو إنخراط في الخارج في منظمة تخربية أو إرهابية يقوم بتمويلها أو الدعاية لصالحها، كما يتعلق الأمر بكل شخص تعامل مع دولة معادية للدولة الجزائرية.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق