الحدث

نقابة القضاة تحذر من حملات تجييش في مواقع التواصل الاجتماعي يقودها محامون

حذرت النقابة الوطنية للقضاة من “حملات التجييش والحشد التي تقوم بها قلة من المحامين على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تخلق وضعا مشحونا يمس بالعلاقة الأخوية بين القضاة والمحامين، وتدفع بالأمور إلى انزلاقات أخرى في المستقبل” وذلك في إطار الصراع الدائر بين القضاة والمحامين نتيجة إيداع محامي من منظمة البليدة الحبس المؤقت.

وأعربت  النقابة في بيان لها “عن تفاجئها من الانحراف الخطير الذي طبع تصريحات نقيب منظمة محامي البليدة في البيان الصادر عنه في تاريخ 21 فيفري 2021” باعتبارها تضمنت عبارات ماسة بشخص رئيس النقابة الوطنية للقضاة اثر تدخله دفاعا عن زملائنا بمجلس قضاء البليدة دون تشخيص.

وفي نفس السياق أكدت نقابة القضاة باحتفاظها بحق المتابعة القضائية ضد كل من يثبت تورطه في الإدلاء ونشر تصريحات مماثلة.

وأعاب البيان عن المحامين في نفس القضية ما اعتبره “ممارسة وسائل غير مشروعة تتنافى وتقاليد وأعراف مهنة المحاماة بغرض التأثير على أحكام القضاء، ومحاولة فرض سلطة الأمر الواقع، بترديد شعارات مهينة لزملائنا قاضي التحقيق وأعضاء غرفة الاتهام أثناء تأدية مهامهم، ومسيئة لقضاة الجمهورية بصفة عامة، والتي يرقى البعض منها لجرائم معاقب عليها.”

وأهابت نقابة القضاة “بالمخلصين والشرفاء من أسرة الدفاع الذين لا يقبلون الإساءة لمهنتهم النبيلة” إلى تحكيم العقل والحكمة والسعي من أجل وضع حد لهذه السلوكيات، ودعوة مرتكبيها إلى الكف عنها والرجوع إلى جادة الصواب، والاحتكام للقانون والالتزام بضوابطه.

كما دعت  مسؤولي الجهة القضائية لمجلس قضاء البليدة ووزارة العدل إلى تحمل مسؤوليتهم الدستورية في توفير الحماية لقضاة محكمة الأربعاء ومجلس قضاء البليدة من أي ضغط أو تأثير، وتوفير جو ملائم لتمكينهم من ممارسة مهامهم على أكمل وجه

متعلقات

‫2 تعليقات

  1. أين قانون الكراهية الذي لم يلطم سوى بن ظريف المسكين ؟!!!
    فلنقف لحظة صدق متأملين السنة الاجتماعية والحضارية العظيمة في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يتطاول الأقزام البراذين على مقام سنته الطاهرة في زمن العلوج !!! قال :صلى الله عليه وسلم: «إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد» [رواه البخاري]..أي أن النظام الاجتماعي سيؤول إلى فساد واضطراب، ومظالم عظيمة ، إن فشا هذا المنكر العظيم في المجتمع والدولة .

  2. اللاعدل مؤذن بخراب العمران،مثله مثل الظلم و الجور.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: