الحدث

نقيب القضاة: خيار العودة للاحتجاج دفعتنا إليه وزارة العدل

حمّل رئيس النقابة الوطنية للقضاة، يسعد مبروك، وزارة العدل مسؤولية تلويحهم باللجوء للاحتجاج، قائلا إنها عمدت لسياسة المُماطلة في تلبية مطالبهم العاجلة.

وأكد يسعد مبروك في اتصال هاتفي مع “سبق برس” أن اللجوء إلى الاحتجاج لا يعني بالضرورة أن يكون هناك رد فعل قوي أو عنيف، وإنما هو تعبير عن رفض القواعد للوضع القائم، في ظل استمرار عدم تلبية مطالبهم بعد 3 أشهر من لقائهم الأخير مع وزير العدل.

ونقل رئيس نقابة القضاة حالة التذمر التي تهيمن وسط القضاة بسبب جملة من العراقيل المهنية والاجتماعية التي تكبح نشاطهم رغم حساسية القطاع، قائلا إنها لم تعد مقبولة.

أما بخصوص اختيار ممثلي النقابة بالمجلس الأعلى للقضاء وفقا لنص الدستور الجديد، أوضح المسؤول النقابي أن الدستور يُتيح الاستمرار بالصيغة السابقة للمجلس لمدة سنة، مرجحا أن يتم تأجيل المشاورات حول تشكيلة المجلس الأعلى للقضاء إلى ما بعد الانتخابات المقبلة.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق