الحدث

الفريق قايد صالح: الجيش سيرافق المرحلة الانتقالية لتحضير الانتخابات الرئاسية

قال نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، إن “سير المرحلة الانتقالية لتحضير الانتخابات الرئاسية سيتم بمرافقة الجيش الذي سيسهر على متابعة سير هذه المرحلة في ظل الثقة المتبادلة بين الشعب وجيشه”.

وأضاف الفريق قايد صالح، في لقاء توجيهي مع إطارات الناحية العسكرية الثانية، أنه مع “انطلاق المرحلة الجديدة واستمرار المسيرات سجلنا للأسف ظهور محاولات لبعض الأطراف الأجنبية انطلاقا من خلفياتها التاريخية مع بلادنا، لضرب الاستقرار وزرع الفتنة بين أبناء الشعب الواحد”.

وأشار المتحدث إلى أن “المرحلة الحاسمة تقتضي من كافة أبناء الشعب الجزائري المخلص بالصبر والفطنة من أجل تحقيق تحقيق المطالب الشعبية والخروج ببلادنا إلى بر الأمان وإرساء موجبات دولة القانون والمؤسسات”.

وفي سياق آخر، قال الفريق قايد صالح “نشير إلى أن العدالة، وقد استرجعت كافة صلاحياتها، ستعمل بكل حرية ودون قيود ولا ضغوطات ولا إملاءات، على المتابعة القضائية لكل العصابة، التي تورطت في قضايا نهب المال العام واستعمال النفوذ لتحقيق الثراء بطرق غير شرعية. وفي هذا الصدد، نطمئن الرأي العام أن الأمر سيمتد كذلك إلى ملفات سابقة كقضايا الخليفة وسوناطراك والبوشي وغيرها من الملفات المتعلقة بالفساد والتي تسبب أصحابها في تكبيد الخزينة العمومية خسائر فادحة”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى