سياسة

أحزاب سياسية تسابق الزمن لاستكمال القوائم

دخلت مرحلة جمع التوقيعات وإعداد القوائم الانتخابية لتشريعيات 12 جوان العد العكسي وتحولت مقرات الأحزاب إلى غرف عمليات لوضع الروتشات الأخيرة على القوائم قبل يوم 22 أفريل الجاري، خصوصا بعد أن اتضحت معالم خارطة المشاركين والمقاطعين لهذه العملية الانتخابية وبداية اسقبال القوائم المرشحة على مستوى مندوبيات السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.

وفي هذا السياق أكد رئيس الهيئة الانتخابية بحركة البناء الوطني، عبد الوهاب قلعي، أن ملفات الترشح في مرحلة الدراسة القانونية والتنظيمية وذلك بعد استحداث اللجان الولائية للترشيحات على مستوى 58 ولاية، مشيرًا أنه بعد دراسة الملفات يتم إحالتها على المجالس الشورية الولائية من أجل المصادقة عليها وبعدها يتم إرسالها إلى اللجنة الوطنية للترشيحات التي نصبت بعد تنصيب الهيئة الوطنية الانتخابية نهاية الشهر الماضي.

وقال قلعي في تصريح لـ”سبق برس” إن تشكيلتهم السياسية حددت تاريخ 12 أفريل لتسليم المكاتب الولائية كل القوائم ليتم مراقبتها وتزكيتها من القيادة رغم أن الآجال القانونية تنتهي يوم 22 أفريل.

وأشار ذات المتحدث إلى شرط المناصفة  في القوائم قائلاً:” كل ملفاتنا على مستوى 58 ولاية جاهزة بكل الشروط من بينها شرطي المناصفة للمرأة والشباب رغم أن القانون يمنح الرخصة لعدم إدراج هذا الشرط في بعض المناطق الداخلية”.

وفي ذات الموضوع أكد المكلف بالإعلام في جبهة المستقبل، رؤوف معمري، أن مبدأ المناصفة بالنسبة للمرأة والشباب لا يشكل عائقًا أمامهم ، موضحًا:” لقد منحنا الفرص من قبل للشباب والمرأة في مختلف هياكلنا وليس فقط في الانتخابات وسيكون لدينا مشكل بسبب كثرة النساء”.

وقال معمري في اتصال هاتفي مع ” سبق برس” ، إن عملية جمع التوقيعات سارت بكشل عادي  وأن المكاتب الولائية قد باشرت وضع التوقيعات على مستوى المندوبيات الولائية للانتخابات، مشيرًا إلى أن الحزب قد أسس لجان ولائية تٌشرف عليهم لجنة وطنية مهمتها التوجيه.

وأفاد القيادي بجبهة المستقبل، أن المعايير التي تم  اعتمادها في اختيار المرشحين في قوائم الحزب مبنية على سلم تنقيطي خاص بثلاث أمور أولها المستوى التعليمي وثانيها النزاهة وثالثها النشاط والنضال داخل الحزب، مؤكدا أن دراسة الملفات تكون على مستوى اللجان الولائية والقيادة الوطنية لا تتدخل بل تشرف وتصادق على القوائم الانتخابية.

وأكد معمري أن جبهة المستقبل ستدخل الانتخابات بكل قوة في 58 ولاية من ربوع الوطن والمناطق الأربعة في الخارج، قائلًا:”نحن مهيكلون في كل ولايات الوطن بما فيها الولايات العشر الجديدة وقد سبقنا الإدارة في الدخول إليها بمكاتبها الولائية والبلدية”، مما يوحي أن الحزب قادر على المنافسة حسب قوله.

وأوضح المتحدث ذاته أن الموعد النهائي الذي حدد المكتب الوطني لأجل إيداع القوائم الانتخابية سيكون بتاريخ 17 أفريل بعد اجتماع الهيئة الوطنية من أجل المصادقة على مختلف الملفات والقوائم.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق